«دليفري» روبوتات.. لتوصيل الطلبات في الحرم الجامعي

«ستارشيب» تخطط لإرسال بين 25 و50 روبوتاً إلى كل حرم جامعي جديد. من المصدر

قد يلاحظ طلبة الجامعات وأساتذتها في الخريف المقبل مشهداً غير متوقع في الحرم الجامعي، إنها الروبوتات، إذ أعلنت شركة «ستارشيب تكنولوجيز» ومقرها سان فرانسيسكو، أخيراً، أنها حصلت على تمويل إضافي بـ40 مليون دولار ستستخدمه لإرسال آلاف من روبوتات التوصيل إلى جامعات عدة في أرجاء الولايات المتحدة على مدار العامين المقبلين.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة ليكس باير: «سينتج عن الاستثمار الجديد توسيع لخدمات شركتنا لتشمل عدداً أكبر من الجامعات، فنحن نسعى نحو تحقيق هدف تقديم خدماتنا لأكثر من مليون طالب. لأن جيلاً كاملاً من طلبة الجامعات نشأ في عالم يتوقع فيه المستهلك أن يتسلم طلباته من روبوت بمجرد القيام ببضع نقرات على هاتفه الذكي».

وتوصل الروبوتات الآلية ذات العجلات الست من شركة ستارشيب الأطعمة والبقالة في جامعتي فرجينيا جورج ماسون وأريزونا الشمالية. وتعقد الشركة آمالها على التوسع نحو 100 جامعة جديدة خلال العامين المقبلين، بدءاً من جامعة بوردو في إنديانا في سبتمبر المقبل وجامعة بيتسبرغ في بنسلفانيا خلال فصل الخريف المقبل.

ووفقاً لتقرير جديد لموقع «فيرج»، تخطط «ستارشيب» لإرسال بين 25 و50 روبوتاً إلى كل حرم جامعي جديد، ما يعني أنه سيتاح لطلبة الجامعات بعد عامين من الآن نحو 5000 روبوت لتوصيل البيتزا والأطعمة الأخرى إلى أعتاب مساكنهم.

طباعة