جينفر آنستون تشعر بالحنين لأيام «فريندز»

قالت الممثلة الأميركية جينفر آنستون إنها مازالت تشتاق لأيام مشاركتها في مسلسل «فريندز» الشهير. وأوضحت جينفر (50 عاماً) في حوار مع مجلة «ان ستايل» الأميركية أنها تشعر بالحنين تجاه الوقت الذي كانت تعمل فيه بوظيفة كانت شغوفة بها للغاية ومحاطة بأشخاص تهتم بأمرهم.

وأضافت «لقد بدأت الشعور بالثقة عندما عملت في (فريندز)، بطريقة ما.. مشاركتي في هذا المسلسل كانت أكبر تدريب لي للتحلي بالثقة».

يذكر أن عرض المسلسل استمر من عام 1994 حتى 2004، ومازال يعد من أكثر المسلسلات شهرة.

وأشارت جينفر إلى أنه لم يكن أحد يتوقع هذا النجاح الساحق الذي حققه المسلسل، وقالت «عندما بدأ عرض (فريندز) عام 1994 كنا مترقبين لما سيحدث. ولم نستطع أن نصدق النجاح الذي بدأ في تحقيقه، ولم يكن لدينا فكرة عما سيحدث في المستقبل».

ومن المقرر أن تبدأ جينفر قريباً في تصوير مسلسل «ذا مورنيج شو»، الذي يكشف ما يحدث خلف الكواليس في البرامج التلفزيونية الصباحية. وعُرض أخيراً لجينفر فيلم «مردر ميستري» على شبكة نتفليكس مع الممثل آدم ساندلر.

طباعة