إنفوغرافيك.. قمة إيفرست.. متسلقو العالم تقتلهم «منطقة الموت»

يعتبر جبل إيفرست أعلى جبل في العالم، ويقع في سلسلة جبال الهيمالايا، بحيث يصل ارتفاع قمته إلى 8848 متراً، ويرتفع نحو 9 كم عن سطح البحر، حيث يعد من الجبال الحديثة العمر من الناحية الجيولوجية، فقد تشكّل من طبقات الحجر الجيري، التي لاتزال تندفع من أسفل إلى أعلى بسبب تحركات الكتلة الأرضية، وتغطي أطراف هذا الجبل طبقات كثيفة من الثلوج، وتحيط به ظروف مناخية غير مناسبة نهائياً لعيش النباتات والحيوانات.

منذ عشرينات القرن السابق يزداد إقبال متسلقي الجبل رغبة في الوصول إلى قمته، ولم تنجح حملات عدة، خصوصاً البريطانية منها، في الوصول من جهة الشمال. وبات موسم تسلق جبل إيفرست لعام 2019 مكتظًا أكثر من أي وقت مضى، منذ تسلقه لأول مرة عام 1953 إدموند هيلاري، وتينزينغ نورغاي، في عام 1950، رخصت نيبال الوصول إلى القمة من الجنوب ما سمح بتسلق التلال الجنوبية الشرقية، الأقل خطورة، وفي عام 1953 تمكن متسلقون من الوصول إلى قمة إيفرست، ومنذ عام 1922 يقدر عدد الذين تمكنوا من تسلق الجبل بأكثر من 15 ألف متسلق، نجح أكثر من 4000 فقط في الوصول إلى القمة، لكن هذا الازدحام يتسبب في ارتفاع عدد الضحايا،  نتيجة الازدحام الكثيف للمتسلّقين في ما يعرف بـ«منطقة الموت» من الجبل، ما يزيد المخاوف من تغليب المكاسب المادية على اعتبارات السلامة وشروط الوقاية.

يُذكَر أن نيبال أصدرت في موسم التسلُّق الحالي، الذي امتد من أبريل حتى مايو، رقماً قياسياً من التصاريح، يشمل 381 تصريحاً لمتسلّقين أجانب، بكلفة 11 ألف دولار للواحد.

للإطلاع على حقائق وأماكن المخيمات وارتفاعها في قمة إيفرست، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة