نهاية قصة حب اسطورية ..طلاق ملك ماليزيا السابق من ملكة جمال روسيا

    قالت صحف ماليزية وعالمية  إنّ الملك الماليزي السابق السلطان محمد الخامس طلَّق زوجته ملكة جمال روسيا السابقة أوكسانا فوفودينت بعد قصة حب اسطورية زاع صيتها.

    ونقلت  الصحف إن الطلاق تمّ تسجيله في سنغافورة وتشير الوثيقة إلى أن الطلاق تمَّ بالثلاث.

    ونفى نائب رئيس وزراء كيلانتان أي علم بطلاق ملك ماليزيا السابق، وقال داتوك محمد عمار عندما طُلب منه التعليق: "على خبر الزواج لم نعلّق، والآن كذلك لا يمكننا التعليق على خبر طلاقهما، لأنه لا تتوفر أي معلومات رسمية معلومات رسمية".

    وأضاف: "نحن نعرف عن الطلاق فقط من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك الأخبار المنشورة في الصحف".

    وانتشر خبر طلاق الملك الماليزي وزوجته ملكة جمال موسكو السابقة بعد أشهر من إعلان زواجهما، وأسابيع فقط بعد ولادة أول طفل.

    وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن ملكة جمال روسيا السابقة كتبت على مواقع التواصل الاجتماعي منشوراً غامضاً قالت فيه: "الرجل الذي يحب حقاً زوجته سيفعل أي شيء من أجلها، الحب والاهتمام هما أساس العلاقة القوية والصحيحة". وأضافت: "الزوج الصالح سيدعم زوجته دائماً، وسيكون لطيفاً معها".

    ويأتي خبر الطلاق بعد أيام قليلة من كشف ملكة جمال روسيا السابقة، أوكسانا فوفودينا، تفاصيل لقائها الأول بملك ماليزيا المتنحي، محمد الخامس، ورغبتها في تولّي ابنها العرش، في صورة جديدة نشرتها مع ابنها عبر حسابها على إنستغرام.

    وعبَّرت الشابة البالغة من العمر 27 عاماً عن رغبتها في أن يُصبح ابنها إسماعيل ليون "ملك ماليزيا المستقبلي".

    وانتشرت في وقت سابق في وسائل الإعلام والشبكات الإعلامية الماليزية والروسية صور ملك ماليزيا محمد الخامس البالغ من العمر 49 عاماً، وهو في حفل زفافه من ملكة جمال روسيا لعام 2015 أوكسانا فويفودينا، ليعلن بذلك عن زواج خيالي، بحسب وصف وسائل إعلام ماليزية.

    ويحكم زوجها مقاطعة كيلانتان رغم تنازله عن العرش ، اعتنقت أوكسانا الإسلام في ابريل 2018.

    وتركت عملها في مجال عروض الأزياء، وغيَّرت اسمها من أوكسانا فويفودينا إلى ريحانة أوكسانا جورباتينكو.

    طباعة