يتدلون من فوق جسر ميناء سيدني من أجل المناخ

13 شخصاً شاركوا في الاحتجاج. وكالات

اعتقلت الشرطة الأسترالية 13 شخصاً بعدما شاركوا في احتجاج على جسر ميناء سيدني، لمطالبة رئيس الوزراء، سكوت موريسون، باتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة تغير المناخ.

وأطلقت الشرطة إنذاراً بعدما صعد محتجون إلى الجسر الذي يعد معلماً بارزاً في البلاد، وتدلّى عدد من المحتجين من فوق الجسر لكشف لافتات كُتب على إحداها «اجعلوا الفحم جزءاً من التاريخ».

وقالت الشرطة إن حركة السيارات والقطارات والعبّارات لم تتعطل، وأبعد آخر من تدلوا بأجسادهم عن الجسر بعد أربع ساعات تقريباً.

وقال مسؤول في منظمة السلام الأخضر «غرين بيس» في أستراليا: «هذا طارئ مناخي، وعلى رئيس الوزراء الإنصات للأستراليين الذين تأثرت حياتهم بالفعل».

وأضاف «الفحم هو المحرك رقم واحد لتغير المناخ في أستراليا، نحتاج إلى خطة على نحو عاجل لوقف إنتاج الطاقة عن طريق الفحم تدريجياً لتحل محلها الطاقة النظيفة». وتعهدت أستراليا بخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 26% عن مستويات عام 2005، وذلك بحلول عام 2030.

 

طباعة