بيع لوحة لمونيه بـ 110 ملايين دولار

اللوحة الزيتية على قماش وتحمل اسم «الرحى». أ.ب

بيعت واحدة من اللوحات القليلة، ضمن سلسلة «كومة قش»، للرسام كلود مونيه في مزاد، أول من أمس، مقابل 110.7 ملايين دولار، محققة رقماً قياسياً لعمل انطباعي.

وقالت دار مزادات سوذبي، التي باعت اللوحة الزيتية على قماش، والتي تحمل اسم «الرحى»، وانتهى مونيه من رسمها عام 1890، إن اللوحة هي أول قطعة من قطع الفن الانطباعي، التي تباع بأكثر من 100 مليون دولار في مزاد.

كما أن هذا المبلغ هو الأعلى على الإطلاق، الذي يدفع في مزاد مقابل لوحة لمونيه، مؤسس الانطباعية الفرنسية ورائد المناظر الطبيعية «في الأماكن المفتوحة»، والذي توفي في 1926، عن 86 عاماً.

و«الرحى» واحدة من بين 25 لوحة في سلسلة تعرض أكواماً من القمح المحصود، تعود ملكيتها إلى جار مونيه في جيفرني بفرنسا. وعرضت معظم أعمال هذه السلسلة في أكبر المتاحف العالمية، من لوس أنجلوس إلى باريس ونيويورك.

و«الرحى» هي واحدة من بين أربع لوحات فقط، عرضت للبيع في مزاد هذا القرن.

ولم تكشف سوذبي عن مشتري اللوحة، الذي فاز بها في مزاد استمر ثماني دقائق، أقيم في مدينة نيويورك.

 

طباعة