فريق مسابقة «الحل» اختارها من بين 1000 مشاركة

16 ابتكاراً تتنافس ضمن مبــادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي

تم اختيار الابتكارات بناءً على قابليتها للتطبيق على نطاق جغرافي واسع وخدمة أكبر عدد من السكان في المجتمعات العالمية. من المصدر

كشفت مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي، أمس، عن الابتكارات المرشحة للفوز بتحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، وذلك بعد أن قام فريق مسابقة Solve (الحل) التابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالتعاون مع المبادرة لاختيار 16 ابتكاراً من أصل أكثر من 1000 ابتكار شارك فيه مبتكرون من 83 دولة حول العالم عبر منصة الابتكار المفتوح على شبكة الإنترنت.

واختيرت هذه الابتكارات الـ16 المؤهلة للمنافسة النهائية بواقع أربعة منافسين لكل تحدٍّ من برنامج تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، والذي يشمل أربعة تحديات تتعلق بالطاقة المستدامة، والفجوة الرقمية والقضاء على الأمية الرقمية، والتطوير الزراعي والقضاء على الجوع، والمدن المستدامة.

وتم اختيار الابتكارات الـ16 بناء على قدرتها على التعامل مع هذه التحديات على أرض الواقع، وقابليتها للتطبيق على نطاق جغرافي واسع، وخدمة أكبر عدد من السكان في المجتمعات العالمية، مع التزامها بتحقيق الهدف الشامل للمبادرة، وتجسيد مبادئها العامة.

وستوفر المبادرة للفائزين جوائز مالية واستشارات فنية وفرصاً تدريبية مع مؤسسات عالمية تصل قيمتها إلى مليون دولار، وذلك لتوسيع نطاق حلولهم ونشرها في الأسواق التجارية، وسيتم الإعلان عن الفائزين في كل تحدٍّ خلال حفل توزيع الجوائز في الدورة الثانية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، والتي ستعقد في مدينة إيكاتيرنبيرغ الروسية في شهر يوليو من عام 2019.

وقامت المبادرة بتشكيل لجنة تحكيم عالمية مرموقة تضم 37 من خبراء الابتكار العالميين من مجموعة من وكالات ومنظمات الأمم المتحدة، وكبرى شركات الصناعة والابتكار الرقمي العالمية، والمنظمات غير الحكومية، ومسرعات وحاضنات الأعمال والأكاديميين.

وقال رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع بدر سليم سلطان العلماء: «تبنت هذه المبادرة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للابتكار كقوة دافعة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، ويسعدنا أن تتلقى المبادرة العديد من الابتكارات المتميزة من بعض الدول الأقل نمواً، ما يثبت قدرة مجتمعات هذه الدول على الابتكار والإبداع لتوفير حلول للقضايا التي تواجهها بشكل يومي، خصوصاً إذا ما توافرت لها المنصة التي تسهم في إطلاق طاقاتها وتزودها بفرصة التواصل مع حركة عالمية للمبتكرين».

وتنظم المبادرة فعاليات تمتد يومين في كل من مركز خليفة للابتكار في جامعة خليفة في أبوظبي وفي مسرعات دبي المستقبل في بوليفارد أبراج الإمارات بدبي في 16 و17 أبريل الجاري، يقوم من خلالها أصحاب الابتكارات الـ16 باستعراض حلولهم أمام مجموعة من أعضاء لجنة التحكيم والرد على أسئلتهم، وذلك لتتمكن لجنة التحكيم من اختيار الابتكار الفائز بكل تحدٍّ ضمنتحديات برنامج تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، كما ستشهد الفعاليات العديد من جلسات النقاش، وورش العمل التي يشارك فيها خبراء الابتكار من العالم ومن دولة الإمارات.

توفر المبادرة للفائزين جوائز مالية واستشارات فنية وفرصاً تدريبية مع مؤسسات عالمية تصل قيمتها إلى مليون دولار.

 

طباعة