تُعرّف‭ ‬بالمنجز‭ ‬الإسلامي‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬البيئي‬‬‬‬‬

    غرافيك.. الحديقة‭ ‬القرآنية‭ : ‬مَعْلم‭ ‬حضاري‭ ‬وتعليمي‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬دبي‬‬‬‬‬‬‬

    يعدّ‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬الحديقة‭ ‬القرآنية‮»‬‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬المشروعات‭ ‬التي‭ ‬نفذتها‭ ‬بلدية‭ ‬دبي،‭ ‬أخيراً،‭ ‬إذ‭ ‬تشكّل‭ ‬فرصة‭ ‬لشرح‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المعاني‭ ‬الرائعة،‭ ‬والإعجاز‭ ‬الذي‭ ‬احتواه‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬العلمية‭ ‬والطبية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬


    وجاء‭ ‬إنشاء‭ ‬الحديقة،‭ ‬وفق‭ ‬تصريحات‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للبلدية،‭ ‬المهندس‭ ‬داوود‭ ‬الهاجري،‭ ‬بهدف‭ ‬مد‭ ‬جسور‭ ‬التواصل‭ ‬الفكري‭ ‬والثقافي‭ ‬مع‭ ‬مختلف‭ ‬الثقافات‭ ‬والديانات‭ ‬والشعوب،‭ ‬بالاطلاع‭ ‬على‭ ‬المنجز‭ ‬الحضاري‭ ‬للدين‭ ‬الإسلامي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬البيئة‭ ‬النباتية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    كما‭ ‬تهدف‭ ‬الحديقة‭ ‬إلى‭ ‬التوعية‭ ‬بالمنجز‭ ‬الحضاري‭ ‬للدين‭ ‬الإسلامي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬البيئة‭ ‬النباتية،‭ ‬وإعداد‭ ‬قاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬علمية‭ ‬لنباتات‭ ‬البيئة‭ ‬العربية،‭ ‬ورفع‭ ‬كفاءة‭ ‬الأداء‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬الإنتاج‭ ‬الزراعي‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
    ورأت‭ ‬البلدية‭ ‬إنشاء‭ ‬حديقة‭ ‬قرآنية‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬بيئة‭ ‬عصرية‭ ‬برؤية‭ ‬إسلامية‭ ‬وقيم‭ ‬حضارية،‭ ‬تشكّل‭ ‬معلماً‭ ‬بارزاً‭ ‬ومكملاً‭ ‬للمشروعات‭ ‬التعليمية‭ ‬والسياحية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    وحصرت‭ ‬الحديقة‭ ‬النباتات‭ ‬التي‭ ‬ورد‭ ‬ذكرها‭ ‬في‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬والسّنة‭ ‬الشريفة،‭ ‬وتعريف‭ ‬الزوار‭ ‬بأنواع‭ ‬تلك‭ ‬النباتات‭ ‬وأهميتها،‭ ‬وقيمتها‭ ‬العلمية‭ ‬والغذائية‭ ‬وفوائدها،‭ ‬وكيف‭ ‬أن‭ ‬الطب‭ ‬الحديث‭ ‬يعتمد‭ ‬اعتماداً‭ ‬كبيراً‭ ‬عليها‭ ‬في‭

    العلاج،‭ ‬وفوائدها‭ ‬للبيئة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    وتمتاز‭ ‬الحديقة‭ ‬بتصاميمها‭ ‬الحديثة‭ ‬ومواصفاتها‭ ‬العالمية،‭ ‬ومناظرها‭ ‬الخضراء،‭ ‬وتنشر‭ ‬الحديقة‭ ‬ثقافة‭ ‬التسامح‭ ‬التي‭ ‬تتميز‭ ‬بها‭ ‬الدولة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    وتسهم‭ ‬في‭ ‬توطين‭ ‬النباتات،‭ ‬التي‭ ‬ذكرت‭ ‬في‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬والسّنة‭ ‬النبوية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬تجسيد‭ ‬التراث‭ ‬الإسلامي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة