خبراء ثقافيون أميركيون في ضيافة متحف الاتحاد و«سكة»

الوفد اطلع على أقسام متحف الاتحاد. من المصدر

استقبلت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، وفداً أميركياً زائراً ضم نخبة من الفنانين والمصورين ومديري المتاحف والخبراء في المجال الثقافي بالولايات المتحدة الأميركية، للتعرف إلى المشهد الثقافي لدولة الإمارات عموماً، وإمارة دبي خصوصاً، وشملت الزيارة متحف الاتحاد ومعرض سكة الفني.

واطلع الوفد خلال زيارته للمتحف على الأقسام الخارجية مثل قصر الضيافة ودار الاتحاد، وسارية العلم، والأقسام الداخلية مثل المسرح والمكتبة، وقاعة المعارض المؤقتة، والمعارض الدائمة مثل أقوال مؤسسي الاتحاد وجناح الحكام المؤسسين، وغيرها من أقسام المعرض التي تأخذ الزوار في رحلة فريدة، تجسد التسلسل الزمني للأحداث وصولاً إلى الإعلان عن قيام دولة الإمارات عام 1971.

كما اطَّلع الوفد خلال جولته في المتحف على معرض «الوالدان المؤسسان»، الذي يضم صوراً نادرة للمصور راميش شوكلا، تعرض للمرة الأولى وتعود لحقبتي الستينات والسبعينات، وتوثق علاقة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، الحميمية، بأبناء مجتمعهما، وانفتاحهما على كل الثقافات والجنسيات التي تعيش على أرض الدولة، وذلك إلى جانب عدد من الصور التي تعكس النهضة التنموية الشاملة التي شهدتها الإمارات في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بفضل الآباء المؤسسين. ومن الجدير بالذكر أن معرض «الوالدان المؤسسان» يستمر حتى يوم السابع من أبريل، وهو من تنظيم هيئة الثقافة والفنون في دبي.

وتضمنت جولة الوفد أيضاً زيارة إلى معرض سكة الفني، الذي اختتمت أخيراً فعالياته في حي الفهيدي التاريخي، واطلع الزوار على الأعمال الإبداعية للفنانين المشاركين المستوحاة من شعار المعرض «نافذة الفن والتسامح».

طباعة