«فرقة الأولمبياد الخاص» تحيي «معاً للاندماج» على مسرح قصر الإمارات

90 دقيقة مع رسائل الأمل وأنغام أصحاب الهمم

صورة

انطلقت من مسرح قصر الإمارات في أبوظبي، الليلة قبل الماضية، رسائل وأنغام الأمل، خلال حفل «معاً للاندماج» الذي أحيته الفرقة الموسيقية للأولمبياد الخاص في كوريا الجنوبية، ضيف شرف مهرجان أبوظبي لهذا العام.

وجسّد الحفل شعار الدورة الـ16 من مهرجان أبوظبي 2019 «ثقافة العزم»، الذي أتى احتفاءً بالأولمبياد الخاص للألعاب العالمية – أبوظبي، التي تستضيفها العاصمة الإماراتية.

وتصدّر مشهد الأمسية مجموعة مختارة من أصحاب الهمم الكوريين من عازفي الجيتار والبيانو والبوق المنفردين، برفقة السوبرانو الشهيرة الحائزة جائزة «غرامي» سومي جو، وقدموا معاً وعلى مدى 90 دقيقة، أعمالاً لشوبرت، وموزارت، وهايدن، وغيرهم، إضافة إلى أعمال لفنانين معاصرين.

وحضر الحفل مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي هدى إبراهيم الخميس، ورئيس الأولمبياد الخاص تيموثي شرايفر، والرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص في أبوظبي بيتر ويلر.

وعبّرت هدى إبراهيم الخميس عن اعتزازها بتنظيم «معاً للاندماج»، بالتعاون مع مهرجان الفنون الخاص في كوريا، لما تمثله الفعالية من موقف داعم لاندماج أصحاب الهمم في المجتمع، وكونها تأتي لتترجم الشراكة مع الألعاب العالمية الأولمبياد الخاص في أبوظبي، انسجاماً مع رؤية القيادة الإماراتية في دعم واحتضان أصحاب الهمم، وتعزيز التكاتف المجتمعي.

وقالت إن «دور الفنون مهم في عملية اندماج أصحاب الهمم، فالموسيقى لغتنا العالمية لنعبّر معاً عن إيماننا وثقتنا بهؤلاء الأبطال الشجعان، سواء كانوا قادمين إلينا من كوريا، أم هؤلاء المشاركين في بطولات الألعاب العالمية التي تستضيفها أبوظبي، فمنهم نستمد العزيمة والإرادة، ومنهم نتعلم كيفية التغلب على المعوقات والصعاب».

ويستمر البرنامج الرئيس لمهرجان أبوظبي في تقديم أمسياته، إذ يُنَظم يوم الخميس المقبل عرض بعنوان «الظلال» (سومبراس)، الذي صمم خصيصاً بمناسبة الذكرى الـ20 لفرقة سارا باراس لباليه الفلامينكو، قبل أن يختتم المهرجان فعاليات برنامجه الرئيس على مدار في 29 و30 مارس الجاري بحفل لفرقة باليه دار أوبرا باريس بعنوان «جولز» لجورج بالانشين.

طباعة