6 نصائح لتجنّب الإصابة بالعدوى

فطريات القدم.. آلام مزعجة وأعراض محرجة

صورة

يصاب الإنسان خلال حياته بالعديد من الأمراض التي تعرّض أجزاء جسمه المختلفة للأذى، وتتنوّع هذه الأمراض، فهناك أمراض القلب، والمعدة، والصداع، والزكام، بالإضافة إلى الفطريات التي تصيب مناطق الجسم المختلفة، ولعلّ أبرزها فطريات القدمين، التي تنشأ بسبب قلّة التهوية والرطوبة في القدم وبين أصابعها، وتشكّل هذه الحالة آلاماً على الصعيدين الصحيّ والنفسي، فيشعر المصاب بالألم، كما يحس بالضيق والحرج، حيث تؤدّي الإصابة بها إلى صدور رائحةٍ كريهةٍ ومزعجةٍ في أغلب الحالات، مشيرةً إلى وجود خلل، وتتسبّب العدوى من شخص مصابٍ إلى شخص سليمٍ بانتقال هذا المرض، حيث يوصف هذا المرض تحديداً بأنّه معدٍ، وينتقل بين الأشخاص من خلال ارتداء الجوارب أو عدم اتّباع السلوكيات الصحية الحياتية كعدم الحفاظ على نظافة القدمين.

وتعتبر عدوى فطريات القدم أو ما يطلق عليها (القدم الرياضية) هي عدوى تصيب ما بين الأصابع وباطن القدمين، وتكثر الإصابة بها في المناطق الحارة.

هذه العدوى يمكن أن تنتشر من القدم الى الأظافر وصولاً إلى اليدين ومنطقة الحوض وما بين الفخذين أيضاً.

وتتمثل أعراض العدوى في:

- الحكّة بين أصابع القدمين، خصوصاً في الفراغات بين الأصابع الثالث والرابع والخامس.

- تكوّن طبقة بيضاء بين الأصابع وعلى جوانب القدم.

- التشقّقات وبعض التقرحات التي إن أهملت قد تصبح عميقة وتكون مدخلاً لانتشار العدوى الى المناطق السفلية من الأرجل والى الأنسجة الرخوة تحت الجلد.

- الجفاف الشديد، وتكون الفقاعات المائية على ظاهر القدم بأحجام مختلفة.

الأكثر عرضة للإصابة هم من يرتدون الاحذية المغلقة لفترات طويلة يومياً، والمصابون بأمراض نقص المناعة والسكري وأمراض الدم، ومن يعانون فرط التعرق في مناطق القدمين.

ويقدم دكتور إياس عواضة، استشاري الأمراض الجلدية من مستشفى برجيل، بعض النصائح، هنا، للوقاية من العدوى:

1- يجب تجفيف القدمين بعد غسلهما بمنشفة جافة ونظيفة، خصوصاً بعد الوضوء والاستحمام وبعد خلع الأحذية وممارسة الرياضة، وينصح المرضى باستخدام الأحذية المفتوحة والحرص على تهوية القدمين بشكل جيد.

2- ارتداء الجوارب القطنية لامتصاص الرطوبة، والابتعاد عن ارتداء جوارب البوليستير والصوف.

3- عدم مشاركة الأحذية والجوارب ومنتجات العناية بالأقدام كقصاصات الأظافر وأدوات إزالة الجلد الميت مع الآخرين.

4- غسل الحذاء وتعقيمه كل فترة مع استخدام جوارب جديدة بشكل دوري.

5- رش البودرة المضادة للفطريات داخل الحذاء أو الجوارب مع كل استعمال.

6- الإكثار من شرب الماء (2-3) ليترات يومياً لتنشيط التروية الدموية في الأقدام وتعزيز المناعة.

وتتوافر أيضاً بعض العلاجات من كريمات وبخاخات موضعية تُستعمل بين جميع الاصابع المصابة وغير المصابة لمنع انتشار العدوى، وإعطاء أدوية مضادات الفطريات عن طريق الفم لفترة من أسبوع لأربعة أسابيع، مع مراعاة تعديل الجرعة والمراقبة لمرضى العجز الكلوي والكبدي، كما تتوافر بعض المنتجات الطبيعية كالخل المخفف بالماء والثوم المطحون وزيت اللافندر، التي بالإمكان استخدامها موضعياً على المناطق المصابة، لتسريع الشفاء وتخفيف الأعراض المرافقة للعدوى.


- «الأكثر عرضة للإصابة من يرتدون الأحذية

المغلقة لفترات طويلة، والمصابون بأمراض

نقص المناعة والسكّري».

طباعة