المركز استعرض جهوده في إنقاذ مخطوطات تمبكتو

«جمعة الماجد» يشارك في «تعافي المدن التاريخية بعد الأزمات»

شارك مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في ورشة العمل التي نظمها «المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي - إيكروم الشارقة، خلال الفترة من 24 إلى 28 فبراير الماضي تحت عنوان: «تعافي المدن التاريخية بعد الأزمات في المنطقة العربية».

وتمثلت مشاركة المركز في ورقة عمل بعنوان: جهود مركز جمعة الماجد في إنقاذ مخطوطات تمبكتو أثناء وبعد أزمة احتلالها من الإرهابيين عام ٢٠١٢، ودور هذا العمل في إنعاش المدينة.

واستعرض رئيس قسم الحفظ والمعالجة والترميم في المركز، الدكتور بسام داغستاني، الذي قدم الورقة، نبذة تاريخية عن مدينة تمبكتو التي كانت تعد أهم العواصم الإسلامية في غرب إفريقيا، وكانت تسمى بجوهرة الصحراء، واجتمع في مكتباتها، التي تتجاوز الـ40، ما يزيد على 500 ألف مخطوطة. وتناول الأزمة التي وقعت عام 2012، إذ أُحرقت المخطوطات، ودمرت الأضرحة من قبل جماعات متطرفة، مسلطاً الضوء على دور المركز في التحضير لنقل المخطوطات إلى العاصمة باماكو، بالتنسيق مع المؤسسات المحلية والمنظمات الدولية، إذ نقلت المخطوطات إلى أماكن آمنة، وبلغ عددها ما يزيد على 370 ألف مخطوط، وضعت في 3434 صندوقاً، جرى نقلها بعد ذلك إلى العاصمة في جنح الظلام وفي سرية تامة، خلال 45 رحلة وصلت جميعها بأمان، وكان ذلك في نهاية ديسمبر 2012. وأشار إلى أن هذا المشروع أسهمت فيه مؤسسات دولية عدة.

طباعة