تستكشف أصول 6 أبجديات مؤثرة

9 أعمال تزيّن «علامات رحّالة» في معرض 421

«المعرض» ينطلق 16 مارس المقبل في أبوظبي. من المصدر

يطلق معرض421، المركز الفني والإبداعي في أبوظبي، معرضه الجديد «علامات رحّالة: أسفار الخطوط العربية»، في 16 مارس المقبل، الذي سيستعرض الدور المهم الذي لعبته النصوص القديمة في رسم وصون الهوية الثقافية لحضارات منطقة الشرق الأوسط.

وسيستكشف المعرض، الذي ينظم بالتعاون مع مؤسسة خط، أصول ستٍ من أكثر الأبجديات تأثيراً في التاريخ على مستوى المنطقة، نظراً لكون حكاية النصوص العتيقة في الشرق الأوسط دليلاً حياً على ما تمتعت به المنطقة من ثراء وتنوع وحياة. وفي هذا الإطار تشكل أساليب الكتابة وفنون الخط محوراً رئيساً للمعرض الجديد، بأسلوب يعكس رؤية القيّمة الفنية الدكتورة هدى سميتسهوزن أبي فارس، المدير المؤسس لمؤسّسة خطّ ودار نشر خط بوكس.

ويعد «علامات رحّالة» أول معرض يتضمن أعمال تكليف فنية جديدة بالكامل لمعرض421، إذ تم تصميم وتنفيذ الأعمال الفنية خصيصاً لتعرض للمرة الأولى، من خلال المعرض الذي يقدم أعمالاً جديدة مكلّفة لفنانين ومصممين من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية والأردن وسورية ولبنان وفلسطين، إذ تتأمل تلك الأعمال نصوصاً وقوالب يجمع بينها مفهوم «الرحالة المعاصرين»، وتفسرها بمرجعية الحرف التقليدية، وتستكشف إمكاناتها في فنون التصميم المعاصرة بأسلوب مبدع.

من جهته، قال مدير معرض421، فيصل الحسن: «يعد (علامات رحّالة: أسفار الخطوط العربية) الذي يضم تسعة أعمال، محطة مهمة في مسيرة معرضنا، إذ يعكس جهودنا المتواصلة والساعية إلى إثراء المشهد الفني المحلي والإقليمي، وإلقاء الضوء على المواهب المبدعة من أنحاء المنطقة؛ إذ نسعى إلى تقديم الفنانين ليس كمصممي أعمال فنية فحسب، بل كصانعي أفكار من شأنها تعزيز الإسهام الفني وأثره في العقول، لذا حرصنا على تكليف الفنانين بأعمال جديدة كلياً لتعرض للمرة الأولى من خلال الحدث».


هوية ثقافية

يستعرض الحدث دور النصوص القديمة في رسم وصون الهوية الثقافية لحضارات منطقة الشرق الأوسط.

طباعة