فيلم «البرج» يتناول قصة طفلة تعيش بمخيم برج البراجنة

وردة فلسطينية تطل في افتتاح ملتقى القاهرة للرسوم المتحركة

صورة

بعرض فيلم «البرج» للمخرج النرويجي ماتس جرورد، انطلقت أول من أمس، فعاليات ملتقى القاهرة الدولي للرسوم المتحركة في دورته الـ12.

والفيلم إنتاج مشترك بين النرويج والسويد وفرنسا، ومدة عرضه 74 دقيقة، وسبق مشاركته في مهرجانات عربية ودولية منها مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ40.

ويتناول الفيلم قصة الطفلة وردة التي تعيش في مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وترتبط بجدها الذي يوشك على مغادرة الحياة، لكنه يحرص على تسليمها مفتاح منزله الذي تركه قسراً، وهو طفل مع أسرته عام 1948 فتبدأ وردة في التعرف إلى تاريخ عائلتها ومعها تاريخ الشعب الفلسطيني عبر ثلاثة أجيال من اللاجئين.

ويشارك في الدورة الـ12 لملتقى القاهرة الدولي للرسوم المتحركة، الذي ينظمه صندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة بالتعاون مع الجمعية المصرية للرسوم المتحركة، نحو 135 عملاً من 20 دولة.

كما يشمل البرنامج الممتد حتى الأول من مارس المقبل، ورش عمل متخصصة يقدمها الكاتب والمخرج والمنتج الكيني كوامي نيونجو.

وتُقام عروض وأنشطة الملتقى في مركز الإبداع الفني بدار الأوبرا وسينما الهناجر ومركز طلعت حرب الثقافي بوسط القاهرة، إضافة إلى قصور الثقافة بمعظم محافظات مصر.

وقالت رئيسة الجمعية المصرية للرسوم المتحركة، رشيدة عبدالرؤوف الشافعي، في حفل الافتتاح: «تلقينا هذا العام نحو 150 مشاركة، منها أفلام للطلبة ومسلسلات وأفلام قصيرة وأفلام طويلة، للمنافسة ضمن ست مسابقات، اخترنا 135 عملاً، واستبعدنا البقية لأنها لم تكن تصلح للعرض بالملتقى».

وأضافت «سعيدة لأن مستوى الأعمال المشاركة هذا العام مستوى مرتفع، هناك إبهار وأساليب تنفيذ مختلفة ومتميزة، ومعنا الكثير من الدول العربية والأجنبية وهو ما يصنع حالة طيبة من المنافسة والتفاعل الفكري والفني». وسبق حفل افتتاح الملتقى بمركز الإبداع تنظيم معرض فني يضم 126 عملاً، لنحو 60 من طلاب وخريجي وأساتذة الكليات والمعاهد المتخصصة في التصميم والتصوير والرسوم المتحركة. ويكرّم المهرجان خلال دورته الجديدة ستة فنانين من بينهم الموسيقار هاني شنودة، والممثل محمد عبدالمعطي.


135

عملاً، تشارك في

الملتقى الذي يستمر

حتى الأول من الشهر

المقبل.

طباعة