يمكن للمريض الخروج من المستشفى بعد 24 ساعة

التبخير بالليزر.. أحدث طفرة في علاج تضخم البروستاتا

صورة

قال الدكتور خالد حبيب: «إن التبخير بالليزر يعدّ أحدث طفرة في علاج تضخم البروستاتا»، مشيراً إلى أنه يمثل أملاً جديداً بصفة خاصة لمرضى القلب والكبد وسيولة الدم، نظراً لأن الطرق التقليدية لإزالة تضخم البروستاتا كالجراحة المفتوحة والمناظير التقليدية تشكل خطراً كبيراً عليهم.

وأوضح استشاري جراحة المسالك البولية بالمعهد القومي للكلى بالقاهرة، أنه يتم فصل الجزء المتضخم من البروستاتا كاملاً عن طريق التبخير بليزر «الثوليوم» من دون حدوث أي نزف، ثم استخراجه عن طريق جهاز «المورسيلاتور»، ما يضمن إزالة الجزء المتضخم بنسبة 100%، ولذلك تختفي جميع الأعراض ولا يحتاج المريض إلى إجراء العملية مرة أخرى.

وأكد زميل كلية الجراحين الملكية بإنجلترا، أن عملية التبخير بالليزر آمنة تماماً، ويتم إجراؤها في أقل من ساعة، ويمكن للمريض الخروج من المستشفى معافى بعد 24 ساعة والعودة لممارسة أعماله اليومية سريعاً.

وأشار حبيب إلى أن تضخم البروستاتا يهاجم كثيراً من الرجال بعد سن الـ50، حيث يزداد حجم غدة البروستاتا بسبب تغيّر هرمونات الرجل، ما يؤدي إلى ضيق مجرى البول.

وتتمثل أعراض تضخم البروستاتا في مشكلات التبول كضعف اندفاع البول وتكرار التبول أثناء النهار والليل والحاجة الملحة إلى التبول وآلام أثناء التبول وآلام بالحوض، ومن الممكن أن يصل الأمر إلى حد السلس البولي.

وأكد الدكتور حبيب أهمية إجراء فحوص منتظمة بدءاً من سن الـ50، مع ضرورة استشارة أخصائي مسالك بولية فور ملاحظة الأعراض سالفة الذكر للخضوع للعلاج في الوقت المناسب.

وفي معظم الأحيان يتم علاج تضخم البروستاتا بالأدوية، لكن في حال حدوث مضاعفات كحصوات المثانة والالتهابات المتكررة والاحتباس البولي لا يكون هناك بديل عن التدخل الجراحي.


موقع البروستاتا ووظيفتها

أوضح أخصائي المسالك البولية، الدكتور خالد حبيب، أن «البروستاتا هي غدة في حجم ثمرة الفراولة الصغيرة تقع في أول مجرى البول أسفل المثانة مباشرة».

وتابع حبيب قائلاً: «تفرز البروستاتا جزءاً كبيراً من السائل المنوي، كما تمر القنوات المنوية من خلال البروستاتا حتى تقوم بإيصال السائل المنوي إلى مجرى البول».

تضخم البروستاتا يهاجم كثيراً من الرجال بعد سن الـ50.

طباعة