التسامح في ضيافة «الزبارة» خلال «قهوة المساء»

الورشة شهدت حضوراً لافتاً. من المصدر

استضاف مجلس ضاحية الزبارة، بمقره في مدينة خورفكان، ورشة ثقافية حملت عنوان التسامح، ضمن فعاليات برنامج قهوة المساء، وحاضر فيها راشد آل علي. وأكد آل علي أن التسامح أسلوب وثقافة حياة لشعب الإمارات، مشيراً إلى أنه يشكل معاني غزيرة من مفردات المحبة والسلام والانفتاح والتعايش، وجميعها تشكل مكونات رئيسة في نهج التعددية الثقافية لدولة الإمارات منذ تأسيسها.

وقال إن «الدولة تُعدّ حاضنة لقيم التسامح والسلم والأمان، وصون الحريات واحترام الآخر، إذ تضم على أرضها أكثر من 200 جنسية تنعم بالحياة الكريمة والاحترام».

ولفت آل علي خلال الفعالية التي شهدت حضوراً لافتاً إلى أهمية هذه الثقافة المترسخة في وجدان شعب الإمارات لتصبح عاصمة عالمية تلتقي فيها حضارات الشرق والغرب لتعزيز السلام والتقارب بين الشعوب، وهذا ما جعلها مقصداً للجميع من مختلف بلدان العالم بغض النظر عن لونهم أو عرقهم أو دينهم. من جهته، أكد رئيس مجلس ضاحية الزبارة محمد أحمد الغاوي النقبي، أن المجلس يسعى إلى القيام بدوره في استضافة الفعاليات الثقافية المختلفة، كون المجالس تعمل كهمزة وصل بين الحكومة والمجتمع.

 

طباعة