أفلام حول المخاطر المُحدقة بجميع أشكال الحياة على وجه الأرض

«أبوظبي للأفلام العلميّة» يستكشف آفاق «الاستمرارية والبقاء»

المهرجان يتضمن 3 أفلام روائية طويلة وبرنامجين للأفلام القصيرة ومعرضاً خاصاً. من المصدر

أعلن مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عن استضافة فعاليات الدورة الخامسة من «مهرجان أبوظبي للأفلام العلميّة» في الفترة ما بين 30 يناير الجاري حتى 2 فبراير المقبل، وذلك بالتعاون مع شركة «إيماجن ساينس فيلمز» العالمية المتخصصة بالأفلام العلمية. وسيشهد المهرجان هذا العام تنظيم برنامج حافلٍ بعروض الأفلام الروائية العلميّة، والفعاليات المميزة المخصصة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى حضور كوكبة من الضيوف المتميّزين.

وتتمحور فعاليات المهرجان لهذا العام حول موضوع «الاستمرارية والبقاء»، بهدف بلورة رؤى متعمّقة حول المخاطر المُحدقة بجميع أشكال الحياة على وجه الأرض، لاسيما في ظل التهديدات المرتبطة بظاهرة التغيّر المُناخي، وانقراض بعض الفصائل والكائنات، وانتشار الأسلحة النووية، والاستنفاد الوشيك لموارد الطاقة؛ وهي مخاطر تؤكد جميعها أن وجودنا بحد ذاته لم يعد مضموناً.

ويحتفل هذا المهرجان متعدد التخصصات على مدى أربعة أيام بالإبداعات العلميّة المتميّزة التي تجسدها الفنون والأعمال السينمائية، وذلك من خلال ثلاثة أفلام روائية طويلة، وبرنامجين للأفلام القصيرة، ومعرض خاص يجمع بين الفنون والعلوم تحت عنوان «الاستمرارية والبقاء»، بالإضافة إلى جلسات مناقشة حول المهن المرتبطة بالفنون والعلوم، وحوارات حول صالات العرض الفنية، وورش عمل تثقيفيّة وتعليمية.

تبدأ فعاليات المهرجان مع فيلم وثائقي بعنوان «غرباء متطابقون»، تليه جلسة حوارية بحضور الفنانة والمخرجة الفنلندية إميليا تيكا، وبمشاركة البروفيسورة كيرستن إديبلي، أستاذة علم الأحياء في جامعة نيويورك أبوظبي؛ وديفيد كوك، بروفيسور البحوث الاجتماعية والسياسة العامة لدى الجامعة.

ويشهد اليوم الثاني للمهرجان، جلسة حوارية فنيّة، بالتعاون مع مركز التطوير المهني في جامعة نيويورك أبوظبي؛ حيث ستركز الجلسة على تقاطعات العلوم والفنون في قطاع صناعة الأفلام، وذلك بمشاركة الفنانين القائمين على معرض «الاستمرارية والبقاء». وستغطي الجلسة تجارب الضيوف الذين يعملون في مجالات متقاطعة بين العلوم والفنون، بالإضافة إلى مناقشة أحدث المسارات في قطاع صناعة الأفلام، والهندسة المعمارية التأملية، والفنون والعلوم، والمجالات الأخرى ذات الصلة.

يلي هذه الجلسة عرض الفيلم الوثائقي «كي 2 آند ذا انفيزيبل فوتمان» للمخرجة لارا لي، وذلك بحضور المصور السينمائي والمحرر جواد شريف الذي سيجري حواراً مع ستيفان بويسينوت، رئيس برامج قسم علم الأحياء في جامعة نيويورك أبوظبي.

ويتضمن المهرجان جلسة حوارية حول صالات العرض الفنية بحضور الفنانة الفنلندية إميليا تيكا، وفنان الوسائط المتعددة التشيكي فرانز ميليك، في حوار لهما مع علياء القطان، الطالبة في جامعة نيويورك أبوظبي. يلي ذلك تقديم برنامج قصير بعنوان «تطور المجتمعات مع تغير المفاهيم»، وذلك بمشاركة المخرجة الهولندية مارلين فان دير ويرف، والمصمم المصري أحمد جعيصة، والمخرج اللبناني جاد سليمان، والمخرج أميد صبرة، وغيرهم.

كما يشهد المهرجان تنظيم جلسة حواريّة حول صالات العرض الفنية تحت عنوان «الفنانون الدارسون للطبيعة»، بمشاركة إميلي سكيف، ومارلين فان دير؛ يعقبه تقديم برنامج عائلي مسائي للأفلام القصيرة تحت عنوان «حوارات مع الطبيعة»، والذي سينطوي على مناقشات لاحقة بمشاركة المخرجين مريم مصطفى، وهناء مكي، وإميلي سكيف. يلي ذلك تنظيم جلسة حواريّة أخرى بحضور ليام يونج، المهندس المعماري التأملي المولود في أستراليا، ومخرج فيلم «سيول مدينة الماكينة». يعقب ذلك أمسية ختامية تتضمّن عرض الفيلم الوثائقي «المدينة التجريبية»، بالإضافة إلى الإعلان عن الفائزين بجوائز المهرجان.

جوائز

تستضيف الدورة الخامسة من مهرجان أبوظبي للأفلام العلميّة حفل توزيع الجوائز السنوية الخاصة بالمهرجان. وتضم لجنة التحكيم نخبة من القادة المتخصصين في مجالات الفنون والعلوم في دولة الإمارات، ومن بينهم محمد عيد، المؤلف والأستاذ المساعد للهندسة الكهربائية والحاسوب في جامعة نيويورك أبوظبي؛ والمخرجة علياء يونس، ومديرة أولى للبرامج العامة في مؤسسة «فن جميل»، لانا شما.

طباعة