لفتة تقدير من المعرض لقائد أمضى 50 عاماً في إسعاد شعبه

صورة محمد بن راشد تزيّن «أكبر بوستر» في «الشرق الأوسط للّوحات»

المري افتتحت المعرض وتفقّدت أجنحته. من المصدر

في لفتة تقدير، من معرض الشرق الأوسط للّوحات والتصميمات الإعلانية بدبي، للقائد المُلهم الذي أمضى 50 عاماً في إسعاد شعبه؛ زيّنت صورة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أحد أكبر البوسترات المطبوعة في العالم؛ بطول سبعة أمتار وعرض سبعة أمتار، وأُنجز هذا البوستر بالتعاون بين شركة «إبسون» ومنظّمي المعرض.

وافتتحت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المري، أمس، فعاليات الدورة الـ22 من المعرض الذي يعدّ الأكبر من نوعه في المنطقة، والأكثر مشاركة من الشركات العاملة في قطاع الطباعة واللوحات الإعلانية بمنطقة الشرق الأوسط، إذ يحرص العارضون من مختلف أنحاء العالم على أن يكونوا جزءاً من سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تصل قيمتها إلى 35.1 مليار دولار.

وأكدت المري، التي تفقّدت المعروضات، أن «قطاع الطباعة يُعد بمثابة مِرآة للحركة الاقتصادية، إذ يرتبط - لاسيما في الشق الخاص بالأنشطة الدعائية - بمدى الحركة الإيجابية ضمن مختلف القطاعات الاقتصادية»، مشيرة إلى أن التوقعات بنمو السوق، خلال السنوات الثلاث المقبلة، يعكس مدى الثقة بنمو حجم قطاعات الأعمال في المنطقة، خلال تلك الفترة، في ضوء التوجهات التنموية القوية التي تتصدّرها المشروعات الضخمة التي يتم تنفيذها في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية.

واستعرضت نخبة من أبرز شركات القطاع أحدث التقنيات في عالم الطباعة واللوحات الإعلانية.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة شركة «إنترناشيونال إكسبو كونسلتس»، عبدالرحمن فلكناز: «لقد دأبنا خلال العقدين الماضيين على الترويج لقطاع الطباعة واللوحات الإعلانية كبيرة الحجم في المنطقة. وتعاونّا، تقريباً، مع جميع العلامات التجارية في العالم، لحفز تنافسية هذه السوق أسوةً ببقية أنحاء العالم. وفخورون بالمكانة التي حققها المعرض اليوم، وبإسهامنا في نمو هذا القطاع. ونلتزم مستقبلاً بمواكبة احتياجات المستخدمين النهائيين، والحفاظ على السمعة الطيّبة للمعرض، وثقة قطاع الطباعة المحلي به».

ويشكّل المعرض وجهة فريدة تلبّي احتياجات الجهات المعنية بهذه الصناعة من اللافتات واللوحات الطباعية كبيرة الحجم، ويجمع الحدث تحت مظلته أبرز اللاعبين في هذا القطاع، مع استقطابه مئات العارضين من المنطقة ومختلف أنحاء العالم، لاستعراض الابتكارات المتطورة في مجال الطباعة.

ويضم جدول أعمال المعرض مجموعة من الفعاليات، مثل «حائط الشهرة»، وندوة حوارية يشارك فيها عدد من أبرز خبراء القطاع تحت شعار «سلسلة المعرفة 2019».


منى المري:

«قطاع الطباعة يُعد بمثابة مِرآة للحركة الاقتصادية، إذ يرتبط - لاسيما في الشق الخاص بالأنشطة الدعائية - بمدى الحركة الإيجابية ضمن مختلف القطاعات الاقتصادية».

طباعة