أكبر تظاهرة في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة

«طيران الإمارات للآداب».. مشاركة واسعة للكتّاب العرب

صورة

يستضيف مهرجان طيران الإمارات للآداب في دورته المقبلة نخبة من أبرز المبدعين العرب. وتمتاز دورة 2019 بمشاركة واسعة للكتّاب العرب، وبالمزيد من الجلسات باللغة العربية، أكثر من أي وقت مضى، وتقدم الدورة طيفاً واسعاً من الأنواع الأدبية، يتضمن روايات الخيال العلمي والجريمة، والرومانسية، والدراما، والشؤون العالمية، والتطوير الذاتي، وغيرها الكثير، كما يقدم المهرجان كوكبة من ألمع نجوم الأدب العربي المعاصر، إلى جانب أبرز الكتّاب والمبدعين العالميين.

وتقام دورة مهرجان طيران الإمارات للآداب 2019، التي تُعد أكبر تظاهرة في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة في الفترة بين الأول إلى التاسع من مارس المقبل، في إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتحتضن أكثر من 200 جلسة باللغتين العربية والإنجليزية.

ويستقبل المهرجان في دورته المقبلة شخصيات يحتفي بها الجمهور ووسائل الإعلام على نحو بارز، من بينها الإعلامي والوجه التلفزيوني أحمد الشقيري، مقدم برنامج خواطر ومؤلف كتب خواطر، والكاتب سعود السنعوسي، الحائز الجائزة العالمية للرواية العربية 2013، والكاتبة الكويتية الأكثر مبيعاً بثينة العيسى، وعبدالوهاب سيد الرفاعي، رائد أدب الجريمة والخيال العلمي في الخليج العربي، وعبدالله المغلوث، المؤلف الأكثر مبيعاً في المملكة العربية السعودية، الذي أنتج وقدم برنامج «ببساطة»، خلال شهر رمضان عام 2015، وغدا أحد البرامج الأكثر مشاهدة.

وعلّقت مديرة المهرجان، أحلام بلوكي، على المشاركة العربية في دورة المهرجان المقبلة، قائلة إن «المشاركة العربية في هذه الدورة تثري المشهد الأدبي العربي، وتعكس أهم تطلعات المهرجان»، وأضافت «لقد حظيت الأعمال الأدبية العربية بسمعة عالمية من خلال أعمال الترجمة النشطة إلى اللغة الإنجليزية، وأصبحت تجذب جمهوراً جديداً من القرّاء في البلاد العربية ذاتها، من الذين يتطلعون إلى الموضوعات الجديدة الحيوية، التي تستحث الفكر، وتحفز التأمل».

ويشارك في المهرجان العديد من المتحدثين الملهمين، الذين سيشاطرون الشباب من جميع أنحاء المنطقة خبراتهم وأفكارهم في يوم مخصص للشباب بتاريخ السابع من مارس، ويستطيع المشاركة في فعالياته كل الذين تزيد أعمارهم على 16 عاماً.

وستقدم د. رفيعة غباش في هذا اليوم جلسة تحفيزية، ويقدم الدكتور عبدالله المغلوث جلسة حول التأثير الإيجابي لوسائل الإعلام الاجتماعي.

ومن أبرز كتّاب الرواية العربية الذين يستضيفهم المهرجان الكاتب اللبناني جبور الدويهي، مؤلف «مطر حزيران»، وأحلام بشارات، الكاتبة الفلسطينية الحاصلة على العديد من الجوائز ومؤلفة «اسمي الحركي فراشة»، وشهد الراوي، الكاتبة العراقية التي تعد أصغر كاتبة عربية تصل أعمالها إلى القائمة النهائية للجائزة العالمية للرواية العربية عن كتابها الأول «ساعة بغداد».

طباعة