خلال الحلقة الثانية من برنامج «50 عاماً للوطن»

مطر الطاير: محمد بن راشد يفكر في بناء الإنسان ويهتم بأدق التفاصيل

صورة

استضافت الحلقة الثانية من برنامج «50 عاماً للوطن»، مساء أول من أمس، على شاشة تلفزيون دبي وقناة سما دبي، في إطار التغطية الخاصة احتفاءً بمرور 50 عاماً من عطاء صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للوطن، المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، مطر الطاير، في حوار أجراه المذيع الإماراتي محمد الكعبي.

ووصف الطاير صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالقائد الاستثنائي، الذي أسهم في التنمية البشرية محلياً وعالمياً، محققاً نقلة نوعية في العمل الحكومي، بعد أن وفّر حياة كريمة للمواطنين، وكان حريصاً على بناء الإنسان وصنع قيادات قادرة على إنجاز مشروعات نوعية.

الرقم واحد

وأضاف الطاير: «يجب ألا ننسى أن سموّه من مدرستي زايد وراشد، رحمهما الله، فمنهما نهل واكتسب تجارب ودروساً في العطاء وحب الوطن، وعندما نتكلم عن حب الوطن بالنسبة لصاحب السموّ، فأعتقد أن السبب الرئيس وراء سعيه الدائم لإنجاز المشروعات والمبادرات للوطن والمواطنين، هو إعلاء شأن دولة الإمارات، ووضعها في مكانة عالية على الخارطة العالمية، وحرصه على اقتران اسم الإمارات بالرقم واحد».

وعن مدينة دبي، قال الطاير: «استطاع صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بناء مدينة عالمية في فترة لا تتجاوز 15 عاماً، وهو وقت قياسي، ويكفي أن نذكر أن هيئة الطرق والمواصلات أنفقت أكثر من 110 مليارات في مشروعات كبيرة، في ظل إصرار سموّه الدائم على تحقيق الريادة في مجال المؤشرات العالمية لجودة الطرق والمواصلات».

قيادة متميزة

وحول وصفة القيادة المتميزة، أكد الطاير أن «صاحب السموّ بذل جهوداً كبيرة لتشكيل فرق عمله، لأنه دائماً يفكر في بناء الإنسان، ويهتم بأدق التفاصيل، وبقيادات الصف الأول والثاني والثالث، وصولاً إلى مستوى برنامج قيادات حكومة الإمارات على مستوى الدولة، إلى جانب المستوى المحلي، من خلال إطلاق برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة، وكلية محمد بن راشد للقيادة الحكومية».

وتوقف المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، عند مشروعات قام صاحب السموّ بالإشراف عليها ومتابعتها في السنوات الأخيرة، مثل مترو دبي، وحرصه على افتتاحه في الموعد المقرر، واتخاذه القرارات السريعة والجريئة، وتوجيهه بإطلاق ترام دبي، وبناء الجسر العائم الواصل بين ديرة وبردبي للقضاء على الازدحام، كذلك حرصه على تغيير تصاميم القناة المائية وتحويلات شارع الشيخ زايد خمس مرات، وعمل تصميم جديد لكورنيش منطقة جميرا بكلفة أكثر من 60 مليون درهم، وأنجزته الهيئة خلال سبعة أشهر.

وحول اهتمامه بتمكين المرأة في العمل والإدارات العليا بهيئة الطرق والمواصلات، ذكر الطاير أن «سموّه وجّه بزيادة عدد النساء في مختلف إدارات ومؤسسات الهيئة، لتصل نسبتهن إلى أكثر من 22% من موظفي الهيئة في مستويات قيادية وتخصصية».

استشراف المستقبل

وعن استشراف المستقبل، استشهد الطاير بإصرار صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على رفع مستوى التصميم الداخلي لمحطات مترو دبي، وتبنيه ترام دبي بمنطقة الصفوح بكلفة وصلت إلى نحو 3.5 مليارات درهم في حينها، وتوجيهه بتبني الأفكار البعيدة عن التكرار، مثل مشروع مركز التحكم بأنظمة النقل والمرور، ومشروع المركبات وأنظمة النقل ذاتية القيادة، قائلاً: «أدخل سموّه مفهوم الابتكار واستشراف المستقبل في العمل الحكومي، وأسس مركز محمد بن راشد للابتكار، وأطلق مبادرة مسرّعات دبي للمستقبل، ومؤسسة دبي لاستشراف المستقبل».

تغطية خاصة

تأتي حلقات برنامج «50 عاماً للوطن»، في إطار مواكبة تلفزيون دبي - بقنواته المتعدّدة - للتغطية الخاصة، احتفاءً بمرور 50 عاماً من عطاء صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للوطن. ويستضيف البرنامج عدداً من الشخصيات والقيادات البارزة ممن عايشوا مسيرة قائد استثنائي على مستوى إمارة دبي ومختلف إمارات الدولة، للحديث عن الصفات القيادية والرؤى الاستراتيجية لسموّه، التي أوصلت دبي ودولة الإمارات إلى أعالي القمم.

طباعة