البرنامج يستضيف شخصيات عايشت مسيرة قائد استثنائي

«50 عاماً للوطن».. عطاءات محمد بن راشد على «تلفزيون دبي»

صورة

أعلن تلفزيون دبي بقنواته المتعددة عن بث حلقات تتناول جوانب متعددة من عطاءات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مواكبة للتغطية الخاصة بمناسبة الاحتفاء بمرور 50 عاماً من العطاء للوطن.

وأعلن المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، أحمد سعيد المنصوري، بداية بث حلقات البرنامج الجديد بعنوان «50 عاماً للوطن»، أول من أمس، في الساعة التاسعة على شاشة تلفزيون دبي وقناة سما دبي، مستضيفاً عبر استديوهاته الخاصة في مركز الأخبار عدداً من الشخصيات والقيادات البارزة ممن عايشوا مسيرة قائد استثنائي على مستوى إمارة دبي ومختلف إمارات الدولة، للحديث عن الصفات القيادية والرؤى الاستراتيجية لسموه، التي أوصلت دبي ودولة الإمارات إلى أعالي القمم، بعد أن صنع سموه نموذجاً فريداً في الإدارة الحكومية ورفع سقف الطموحات، وحدد أهدافاً صعبة المنال لغيره، فأصبح منارة للإنسانية يقصدها كل محتاج، وطريقاً يهتدي به من كل أراد درب النجاح، وعلماً يقتدي به كل الشباب العربي.

مشروعات رائدة

الحلقة الأولى من البرنامج الخاص استضافت العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، الذي تحدث عن منظومة العمل الحكومي التي سعى صاحب السمو إلى تطويرها لتصبح أفضل من القطاع الخاص، وذلك من خلال مجموعة من المبادرات على المستويين المحلي والاتحادي، حيث تشهد الأرقام ومؤشرات الأداء على هذا التطور الكبير الذي حقق لدولة الإمارات العديد من الإنجازات التي وصلت إلى أكثر من 50 مؤشراً عالمياً في مجال البنى التحتية والاقتصاد والطاقة والحكومة الذكية، قائلاً «يمكنني الحديث عن حصد عشرات المؤشرات والجوائز العالمية في مجال الطاقة، مثل مؤشر سهولة الحصول على الكهرباء، الذي حققته دبي ممثلة بهيئة الكهرباء والمياه، حيث نالت المركز الأول في أربعة محاور أساسية، وهذا اعتراف عالمي من بين أكثر من 190 دولة في العالم».

التعلم الذكي

وأشار الطاير في رده على سؤال المذيع الإماراتي محمد الكعبي عن بعض المواقف مع صاحب السمو، إلى مبادرة التعلم الذكي في فترة التسعينات من القرن الماضي، وحرصه على افتتاح مركزين، الأول في دبي، والثاني في العاصمة أبوظبي، من منطلق اهتمامه بالطالب والمعلم على حد سواء، كذلك إصراره في فترة توليه ولاية العهد على الانتقال بالقطاع الحكومي إلى مجال منافسة القطاع الخاص، من خلال استحداث برنامج دبي للجودة، ومن بعدها برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وحرصه على سهولة الإجراءات وسرعة الإنجاز والتنفيذ والدقة والجودة في العمل، كذلك متابعة سموه وتخطيطه للعديد من الدوائر، ما أسهم في تطور القطاع الحكومي من خلال تبني الخدمات وقنوات التعامل الذكي التي سهلت العمل الإداري في مجال خدمة المتعاملين، مشيراً إلى حرصه كذلك على تطوير البنى التحتية في منطقة حتا، ومتابعته لتقديم العديد من المبادرات المتعددة ضمن مشروع حتا التنموي.

كما تحدث الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي في برنامج «50 عاماً للوطن» عن العديد من المشروعات التي أنجزتها الهيئة قبل موعدها المقرر نتيجة متابعة صاحب السمو لأدق التفاصيل، وحرصه على التخطيط الاستراتيجي، متوقفاً عند إصراره وتوجيهه بضرورة إنجاز أكبر مشروع لتخزين الطاقة الشمسية بقيمة تتجاوز 16 مليار درهم خلال ثلاثة أعوام، بعد أن تم التخطيط لإنجازه عام 2025.


جوانب إنسانية

حول الجوانب الإنسانية في شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تحدث الطاير عن الأرقام والمشروعات العالمية التي تكشف عن 33 مبادرة ومؤسسة حول العالم، من بينها «سقيا الإمارات» كمؤسسة غير ربحية تأسست عام 2014، وتندرج تحت مظلة «مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، وتعمل بصورة رئيسة في بحث وتنمية حلول لمشكلات شح المياه، واستطاعت توفير المياه لنحو تسعة ملايين شخص في 34 دولة حول العالم، فيما وصل حجم الإنفاق إلى ما يزيد على مليار و800 مليون درهم عام 2017.

الحديث تناول الصفات القيادية والرؤى الاستراتيجية لسموه التي أوصلت دبي ودولة الإمارات إلى أعالي القمم.

طباعة