سِمنة الصبيان قد تصيبهم بالسكّري في الكبر

زيادة الوزن في سن البلوغ تجعل صاحبها أكثر عرضة 4 مرات للإصابة بالسكري. أرشيفية

أشارت دراسة سويدية إلى أن اكتساب الصبية لكثير من الوزن عند سن البلوغ قد يزيد من خطر إصابتهم بمرض السكري بعد عقود.

ودرس باحثون قياسات مؤشر كتلة الجسم لعدد 36 ألفاً و176 رجلاً عندما كانوا في سن الثامنة وعندما بلغوا 20 عاماً، ثم تتبّعوا السجلات الصحية لهؤلاء الرجال من سن الثلاثين ولمدة تقرب من ثلاثة عقود، وخلال هذه الفترة أصيب 1777 رجلاً بالسكري.

والرجال الذين كانوا يعانون زيادة الوزن في الطفولة، وليس في سن البلوغ، لم يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالسكري عند الكبر مقارنة بأقرانهم الذين كانوا يتمتعون بوزن صحي خلال الطفولة. لكن الذين عانوا زيادة الوزن في سن البلوغ كانوا أكثر عرضة بنحو أربع مرات للإصابة بالسكري قبل سن 55 عاماً، وأكثر عرضة بمقدار مرتين للإصابة بالمرض بعد هذه السن، مقارنة بالرجال الذين تمتّعوا بوزن صحي وهم أطفال. وعالمياً، يعاني واحد من كل خمسة أطفال ومراهقين زيادة الوزن أو البدانة، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

طباعة