نظمها نادي تراث الإمارات

اختتام بطولة العين للصقارين.. وسط مشاركة واسعة

البطولة استقبلت مشاركين من مختلف أنحاء الدولة. من المصدر

اختتمت، أول من أمس، بطولة العين الأولى للصقارين «مسابقة الدعو»، التي نظمها مركز العين التابع لنادي تراث الإمارات، في سيح صبرة بمنطقة العين، بمشاركة واسعة لعدد كبير من الصقور والصقارين من مختلف إمارات الدولة، وجمهور من الهواة والمهتمين، ممن تابعوا فعاليات البطولة.

وأسفرت نتائج المسابقة عن فوز عمران فالح حمد النعيمي بالمركز الأول بزمن قدره 17.110 ثانية، فيما حل في المركز الثاني عبدالعزيز سالم الفارسي بزمن قدره 17.59 ثانية، وجاء ثالثاً مبارك محمد سليم بزمن قدره 17.645 ثانية، ثم في المركز الرابع عبدالله مبارك الهاجري بزمن 17.856 ثانية، وحل في المرتبة الخامسة سيف خلفان المنصوري محققاً زمناً قدره 17.983 ثانية.

وعبر الفائزون عن شكرهم لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، وتقديرهم للنادي لتنظيمه بطولة للصقارين، للمرة الأولى في منطقة العين.

ونوه الفائز الأول، عمران فالح النعيمي، بالترتيبات الدقيقة والشفافية في البطولة، متمنياً أن تستمر وتتوسع أكثر في المرات المقبلة. وأثنى راشد خادم الرميثي، رئيس قسم شؤون المراكز في نادي تراث الإمارات، على التنظيم الجيد والترتيبات التي اضطلع بها مركز العين، التابع للنادي، في بطولة هي الأولى من نوعها في منطقة العين.

وقال الرميثي إن البطولة تأتي متزامنة مع ملتقى السمالية الربيعي، الذي ينظمه النادي هذه الأيام، ويحتوي على فعاليات تراثية متنوعة، تستضيفها جزيرة السمالية بأبوظبي ومراكز النادي الأخرى، موضحاً أنه سيتم تنظيم مسابقة صقور أيضاً ضمن الملتقى في مركز الوثبة بعد أسبوع، فيما سيشهد هذا الأسبوع نشاطاً للرحلات البرية في مركز السمحة، بالإضافة إلى أنشطة أخرى، منها اليولة والطبخ الشعبي.

بينما أبدى خليفة بطي الشامسي، مدير مركز العين، ارتياحه لنجاح البطولة، وخروجها بشكل يليق باسم نادي تراث الإمارات ورسالته، مؤكداً أن الإقبال عليها فاق التوقعات، حيث استقبلت مشاركين من مختلف أنحاء الدولة، مبيناً أنها حظيت برضا الجمهور والمشاركين، ما يؤكد الشعبية الكبيرة لرياضة الصيد بالصقور، ما يستدعي استمرار منافساتها مثل بطولة العين للصقارين.


الأسبوع سيشهد أنشطة أخرى منها الرحلات البرية واليولة والطبخ الشعبي.

طباعة