احتفالات رأس السنة تنطلق الثامنة مساءً وتستمر حتى الثانية فجراً

«القرية العالمية» تستقبل «عام التسامح» بـ 7 عروض نارية تضيء سماء دبي

صورة

تستعد «القرية العالمية» في دبي لاستضافة سلسلة من الفعاليات الثقافية والفنية، تشمل سبعة عروض للألعاب النارية، بالتزامن مع دخول السنة الجديدة في سبعة بلدان حول العالم، انسجاماً مع شعارها للموسم الـ23: «عالم من الاستكشاف والمغامرات والمرح»، وسط أجواء احتفالية بالعد التنازلي من على المسرح الرئيس للقرية العالمية، وتواصل «القرية العالمية» نشر البهجة بين زوارها حتى السادس من أبريل المقبل.

وتدشن الاحتفالات بـ«عام التسامح»، منذ الساعة الثامنة مساءً، والذي يصادف دخول السنة الجديدة في الصين مع مراعاة فرق التوقيت، لتضيء سماء دبي أولى الألعاب النارية والموسيقية، وقبل 10 ثوانٍ من حلول الساعة التاسعة مساءً، سيتجمع ضيوف القرية العالمية للعد التنازلي بالتزامن مع دخول السنة الجديدة في تايلاند، ومن ثم سيتم الاحتفال بدخول السنة الجديدة في بنغلاديش في تمام الساعة العاشرة مساء، من خلال العرض الثالث للألعاب النارية الموسيقية، ومع انتصاف العاشرة مساء ستتزين سماء القرية العالمية بألوان الألعاب النارية الزاهية مع دخول السنة الجديدة في الهند، وتتبع ذلك الاحتفالية الخامسة في الساعة الـ11 مساءً مع العد التنازلي لدخول السنة الجديدة في باكستان، ويستعد بعدها ضيوف القرية العالمية لأضخم عروض الألعاب النارية الموسيقية مع انتصاف الليل، ودخول السنة الجديدة في دولة الإمارات.

ولا تنقضي أجواء القرية العالمية الاحتفالية مع منتصف الليل، بل سيشارك الضيوف بالعد التنازلي لدخول السنة الجديدة في موسكو في تمام الساعة الواحدة فجراً، لتنضم القرية العالمية لمجموعة من المواقع الكبرى في دبي لتدشين 2019.

وبينما ستتجه أنظار الضيوف سبع مرات إلى سماء القرية العالمية لمتابعة عروض الألعاب النارية الموسيقية، سيتابعون على المسرح الرئيس مجموعة من العروض الثقافية والترفيهية المميزة؛ من بينها العرض الأرجنتيني لفرقة ماليفو، الذي شارك في برامج المواهب الأميركي، والذي يتميز بتقديم مجموعة من الاستعراضات الأرجنتينية، ذات الإيقاع المميز المليء بالحماس.

أما عشاق التشويق والمغامرة فيمكنهم متابعة عرض الإثارة والتشويق «سوبرلوب»، الذي يشمل أول منصة التفاف بالكامل لسيارة في العالم، كما سيتابع الضيوف الصغار عروضاً ترفيهية وتفاعلية على المسرح الرئيس، وكذلك مجموعة من العروض وورش العمل التفاعلية على منصة مسرح الصغار، جديد الموسم الـ23 للقرية العالمية.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، بدر أنوهي: «فخورون بكوننا الوجهة الرائدة والمفضلة لدى العائلات للاحتفال بليلة رأس السنة. واحتفالاتنا هذا العام ستكون الأضخم من نوعها والأكثر حماساً وتشويقاً لجميع أفراد العائلة، لنلبي تطلعات ضيوفنا ونسهم في نشر السعادة بينهم، ونحن ندخل العام الجديد».

وأضاف «عمليات التطوير متواصلة في البنية التحتية للقرية العالمية، من مواقف وممرات ومرافق مختلفة؛ ما يمكننا من استضافة أعداد كبيرة من الضيوف بكل يسر وراحة، ودون الشعور بأي ازدحام. كما طرحنا نسخة محدودة من الباقة العائلية بمناسبة رأس السنة، بناءً على طلبات الضيوف، والتي توفر تجربة ترفيهية متكاملة لأفراد العائلة بمختلف أعمارهم».

وأضاف أنوهي: «نحن على أعتاب عام التسامح، والاحتفال بدخول السنة الجديدة مع بلدان العالم المختلفة يمثل الجوهر الذي تأسست عليه دولتنا الحبيبة، وتعتبر القرية العالمية نموذجاً حيّاً للمجتمع الإماراتي المتسامح، الذي يستضيف أكثر من 200 جنسية من المقيمين والزوار. وفخورون بكوننا علامة إماراتية، وسعداء بكوننا الوجهة المثالية لاستضافة أضخم الاحتفاليّات والعروض الفنية والثقافية، استمراراً على خطى قيادتنا الرشيدة».

لا كلفة إضافية

أعلنت «القرية العالمية» أنه، نظراً للأجواء الاحتفالية الخاصة برأس السنة في الوجهة، فإن يوم الإثنين ٣١ ديسمبر الجاري، سيكون لجميع ضيوف الوجهة دون تخصيصه للعائلات، وسيتم تمديد ساعات العمل حتى الثانية فجراً، بدلاً من منتصف الليل.

ويمكن الاستمتاع بكل احتفاليات السنة الجديدة دون أي كلفة إضافية، بحيث تكون جميع الاحتفالات متضمنة في سعر تذكرة دخول القرية العالمية.

وتواصل القرية العالمية استقبال ضيوفها، خلال الموسم الـ٢٣، حتى السادس من أبريل المقبل.

باقة خاصة

ضمن الاستعدادات لاستضافة أضخم احتفاليات رأس السنة، أطلقت «القرية العالمية» باقة عائلية خاصة بالمناسبة بنسخة محدودة، والتي تمنح العائلات قيمة مضافة.


بدر أنوهي:

«(القرية العالمية)،

نموذج حيّ للمجتمع

الإماراتي المتسامح،

الذي يستضيف أكثر

من 200 جنسية من

المقيمين والزوار».

طباعة