لقطات عمانية وسعودية وبحرينية تفوز بمسابقة «الزيّ الوطني»

3 عدسات خليجية تتألق في «جائزة حمدان بن محمد للتصوير»

صورة

كشفت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، عن الفائزين بمسابقة «إنستغرام» لشهر نوفمبر الماضي، والتي كان موضوعها «الزيّ الوطني».

وشهدت نسخة شهر نوفمبر من المسابقة ريادة خليجية عكست التطور النوعي للمصورين الخليجيين والثراء المعرفي لديهم في بيئتهم المحلية، وكذلك إبداعاتهم في نقل صور بديعة من الثقافات الأخرى.

وبرز التفوق الخليجي في فوز المصور العماني نضال السالمي بجائزة «اختيار الجمهور» بنسختها السابعة، وحضور المصور السعودي حسين علي عبداللطيف، والبحريني حسن الطيف، في قائمة الفائزين، التي ضمت أيضاً ديليك أويار (تركيا)، وتيه هان لين (سنغافورة).

وسيحصل الفائزون على الميدالية التقديرية الخاصة بالجائزة، وستُنشر صورهم وأسماؤهم على الحساب الرسمي للجائزة على «إنستغرام».

من جانبه، قال الأمين العام للجائزة، علي خليفة بن ثالث: إن «الزيّ الوطني هو بمثابة هوية بصرية مميزة للشعوب والثقافات المختلفة، وحتى في الدولة الواحدة نجد تنوّعاً في الأزياء التراثية التي تميز منطقة عن أخرى»، مشيراً إلى أن مسابقة نوفمبر كانت فرصة للمصورين للبحث في روائع الالتقاطات الفوتوغرافية التي تُبرز فرادة التصميم والألوان الخاصة بكل زي. وهنأ بن ثالث الفائزين، ودعا بقية المشاركين لتطوير مشاركاتهم في النسخ المقبلة لتعزيز فرصهم بالفوز.

من جهته، سرد المصور العماني الفائز بجائزة «اختيار الجمهور»، نضال السالمي، قصة صورته الفائزة قائلاً: «التقطت الصورة في 20 أبريل الماضي في منزل تقليديّ بولاية الحمراء في سلطنة عُمان، حيث تجمّعت الفتيات هناك، وكل منهنّ تتباهى بلباسها التقليدي، وتبدو على محياهن السعادة».

وأضاف السالمي: «سعيد جداً بهذا الفوز الأول لي، والذي منحني الكثير من التحفيز والحماسة لمواصلة النجاح، وسأستمر بالاستزادة المعرفية في مجال التصوير وأطمح للوصول للعالمية».

أما المصور البحريني، حسن الطيف، فقال عن صورته الفائزة: «التقطتُ الصورة في أم درمان، بالخرطوم في السودان خلال هذا العام، حيث كانت هناك احتفالات شعبية راقصة ترتدي خلالها النساء الزي السوداني التقليدي». وأشار إلى أنه رغم حصوله على العديد من الجوائز سابقاً، فإنه سعيد جداً بالفوز في هذه المسابقة المهمة من المشاركة الأولى. وأضاف: «أطمح لتأدية دوري في نشر الصورة الـمُعبّرة عن الحقيقة للعالم أجمع، وهذا الفوز داعم لي في إيصال أعمالي، كما أنه يضيف رصيداً لمسيرتي».


علي خليفة بن ثالث:

«الزيّ الوطني هو بمثابة هوية بصرية مميزة للشعوب والثقافات المختلفة».

طباعة