محمد بن راشد: هدفنا أن نجعل دبي متحفاً يطالع فيه العالم ملامح سباقها مع الزمن - الإمارات اليوم

أطلق «مشروع جميرا» واعتمد شعاره الجامع لمختلف مبادراته وأنشطته

محمد بن راشد: هدفنا أن نجعل دبي متحفاً يطالع فيه العالم ملامح سباقها مع الزمن

صورة

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، «مشروع جميرا» بمبادرة من «براند دبي»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، ويتم تنفيذه بالشراكة مع «هيئة الطرق والمواصلات في دبي»، و«بلدية دبي»، و«دائرة السياحة والتسويق التجاري»، و«مجلس دبي الرياضي»، متضمناً العديد من المبادرات والأنشطة للاحتفاء بشارع جميرا لارتباط هذا الجزء من الإمارة بتاريخها، ولكونه شاهداً على تطور دبي وجسراً يربط ماضيها بحاضرها.

واعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، في مقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي، شعار «مشروع جميرا» المميز بلونه الأزرق، الذي سيكون السمة الجامعة بين مختلف مبادراته وأنشطته، وجاء تصميمه ليعبر عن مضمون المشروع وكل عناصره ويعكس طبيعة شارع جميرا التي تميزها الحركة والحيوية في الأوقات كافة.

واستمع سموه لشرح مفصّل حول أهداف المشروع المتكامل الرامي لتحويل منطقة جميرا إلى وجهة ثقافية ونقطة جذب للمبدعين الإماراتيين والعرب والأجانب من أنحاء العالم كافة، وتعرّف سموه إلى مكونات المشروع المتنوعة التي ستشمل تنفيذ مجموعة من الأعمال الإبداعية سيتم توزيعها على امتداد شارع جميرا بدءاً من «القناة المائية»، ووصلاً إلى برج العرب ومدينة جميرا.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن تقديره لأهداف المشروع مُثمِّناً سموه الفكر الخلّاق وأسلوب العمل المبدع الذي يجمع بين الجهات الحكومية في دبي، ويعزز قدرتها على تقديم مبادرات نوعية تواكب التقدم المستمر للمدينة وتدفعه إلى الأمام، وتعكس الطبيعة الخاصة التي طالما ميّزت دولة الإمارات كمنارة للإشعاع الحضاري ومركز رئيس لتشجيع الإبداع بمختلف قوالبه وأشكاله، وأكدت مكانتها كوجهة سياحية من الطراز الأول بمقومات جذب وضعتها في مكانة خاصة بين أبرز وأهم المقاصد السياحية على المستويين الإقليمي والعالمي. وقال سموه: «أسلوب العمل المتطور والرؤية الطموحة والأهداف الواضحة هي السبيل لتجاوز التقليد إلى الإبداع وتحويل الأفكار إلى إنجازات.. لقد أدهشت الإمارات العالم بمسيرة تنموية وضعت سعادة الفرد والمجتمع في مقدمة أولوياتها.. وهدفنا مواصلة تأكيد فرصنا في العبور إلى المستقبل بامتلاك المقومات التي تعيننا على الفوز بموقع الصدارة فيه بتبني فكر يوظف الإبداع جسراً لبلوغ أرقى درجات التميز ضمن المجالات كافة».

وأضاف سموه: «نريد الإبداع حاضراً في كل مبادراتنا ومشاريعنا.. وتشجيعنا للأفكار المتميزة لا حدود له.. وهدفنا أن نجعل دبي متحفاً يطالع فيه العالم ملامح سباقها مع الزمن في مضمار التنمية.. فالإمارات ستظل نموذجاً للتطوير الهادف لسعادة المجتمع.. وقدوة في تحفيز الفكر غير التقليدي بين أفراده، وإتاحة المجال أمام كل طاقة خلّاقة تسهم في تعزيز مسيرتنا نحو المستقبل».

حضر إطلاق المشروع المديرالعام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي منى غانم المرّي، والمدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات مطر حميد الطاير، والمدير العام لبلدية دبي المهندس داوود عبدالرحمن الهاجري، والرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي التجاري العالمي المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، هلال سعيد المري، والأمين العام لمجلس دبي الرياضي سعيد حارب.

يترجم مشروع جميرا أهمية هذه المنطقة الحيوية التي تقع في قلب المدينة وتمثل بمكوناتها المختلفة قيمة سياحية ومجتمعية وكذلك تاريخية كبيرة؛ لكونها شاهدة على تطور دبي عبر حقب زمنية مختلفة.

ويشمل مشروع جميرا تنفيذ 30 عملاً فنياً بالتعاون مع 30 فناناً إماراتياً وعربياً وعالمياً وتغطي 30 موقعاً على امتداد شارع جميرا.

وتتباين موضوعات الجداريات التي ستعلو جدران عدد من المنازل المشرفة على واجهة شارع جميرا، لتنسجم جميعها في فكرة ارتباط الماضي بالحاضر التي تعكس نهج دبي في الحفاظ على الأصالة والمعاصرة في آن، بما تتضمنه من ملامح مجتمعية مهمة للمراحل المختلفة التي مر بها هذا الحي العريق وذكريات ترتبط في الأذهان بإطلالات من ماضيه، بما يسهم في تعزيز المشهد الحضاري العام والطابع الجمالي للإمارة.


نائب رئيس الدولة:

«نريد الإبداع حاضراً في كل مبادراتنا ومشاريعنا.. وتشجيعنا للأفكار المتميزة لا حدود له».

«الإمارات ستظل نموذجاً للتطوير الهادف لسعادة المجتمع، وقدوة في تحفيز الفكر غير التقليدي».

«أدهشت الإمارات العالم بمسيرة تنموية وضعت سعادة الفرد والمجتمع في مقدمة أولوياتها».

طباعة