مفاجآت سارّة من «تحقيق أمنية» لـ 14 طفلاً في عمّان - الإمارات اليوم

رسمت البسمة على وجوه مرضى بمركز الحسين للسرطان

مفاجآت سارّة من «تحقيق أمنية» لـ 14 طفلاً في عمّان

صورة

احتفلت مؤسسة تحقيق أمنية، بالتعاون مع موانئ أبوظبي، بتحقيق أمنيات 14 طفلاً من الأطفال المرضى في مركز الحسين للسرطان بالعاصمة الأردنية عمّان.

شهد الحفل العديد من المفاجآت السارّة للأطفال، ما أسهم في إدخال السعادة على قلوبهم من خلال تحقيق أمنياتهم التي تنوّعت ما بين لقاء الشخصيات الكرتونية، والحصول على هدايا متنوّعة، وغيرها من المبادرات التي أضفت أجواء من البهجة الحقيقية على نفوس الأطفال.

وفاجأ الشاب أسامة، الذي قامت المؤسسة بتحقيق أمنيته في زيارة الإمارات، الحضور، بتقديم الحفل، احتفاءً بشفائه من المرض.

من جهتها، قالت مدير عام مؤسسة الحسين للسرطان نسرين قطامش: «نشكر (تحقيق أمنية) على جهودها الإنسانية النبيلة في تحقيق رسالة المؤسسة، إذ يُسهم هذا الدعم في رسم البسمة وإدخال السعادة على قلوب أطفالنا ممّن يتلقّون العلاج في مركز الحسين للسرطان بالأردن».

بينما أكد نائب الرئيس التنفيذي، الدعم المؤسسي، بموانئ أبوظبي، عبدالله حميد الهاملي، أن الشركة تحرص على دعم المبادرات الإنسانية والمجتمعية، تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة وتوجيهاتها المُستمرة بتقديم الدعم ويد العون للمحتاجين في كل مناطق العالم.

وأضاف أن «تحقيق أمنية تعد أحد الشركاء الاستراتيجيين لموانئ أبوظبي، إذ أطلقنا العديد من المبادرات المُشتركة الرامية إلى غرس البسمة، وإعادة وتعزيز الأمل خصوصاً للأطفال الذين يُعانون مختلف الأمراض. ونتطلّع خلال الفترة المقبلة إلى العمل معاً لإطلاق مشروعات إنسانية هادفة إلى خدمة المجتمع، وتعزيز الدور الحيوي لموانئ أبوظبي في مجال المسؤولية المجتمعية».

بدوره، أشاد الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية» هاني الزبيدي، بجهود الأطباء والعاملين في مركز الحسين للسرطان في العناية بالأطفال المرضى، وسعيهم إلى المُساهمة في غرس السعادة والأمل داخل قلوبهم مع عائلاتهم.

وأعرب عن شكره لموانئ أبوظبي على دعمها لجهود «تحقيق أمنية» وتمكينها من تحقيق أمنيات المزيد من الأطفال المصابين بأمراض خطيرة تُهدّد حياتهم، موضحاً أن المؤسسة تُنفّذ عدداً من المُبادرات الإنسانية وفقاً لاستراتيجيتها ضمن «عام زايد»، تكريماً لمسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإبرازاً للتراث الإنساني النبيل في تقديم الخير للجميع الذي يُشكل حجر الأساس الذي تقوم عليه دولة الإمارات. ولفت إلى أن المبادرة حرصت على إسعاد جميع الأطفال حتى من لم يستطيعوا حضور الحفل.

يشار إلى أن الحفل حضره السكرتير الثالث في سفارة دولة الإمارات في الأردن فهد العتيبي، ووفد من موانئ أبوظبي، الشريك الداعم لمؤسسة «تحقيق أمنية»، مع مجموعة من الأطباء والعاملين في مركز الحسين للسرطان.


هاني الزبيدي:

«تحقيق أمنية» تُنفّذ عدداً من المُبادرات الإنسانية وفقاً لاستراتيجيتها ضمن «عام زايد».

طباعة