حمدان بن محمد: فخور بنجاح «تحدي دبي للياقة» - الإمارات اليوم

أعرب عن سعادته بالمشاركة الكبيرة

حمدان بن محمد: فخور بنجاح «تحدي دبي للياقة»

صورة

أعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، عن سعادته بالإقبال الكبير الذي حظيت به النسخة الثانية من مبادرة تحدي دبي للياقة، التي وصلت إلى محطتها الختامية، أمس، بعد شهر كامل من الفعاليات التي تهدف إلى جعل ممارسة الرياضة والأنشطة نمط حياة، وعادة يومية.

وكتب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على حسابه على موقع «تويتر»: «شكراً لكل من أسهم في إنجاح تحدي دبي للياقة، وسعدت بحجم المشاركة الكبيرة في هذا الحدث على المستوى الشعبي والحكومي والمدرسي.. فخور بكم وبهذا التحدي».

وأرفق سموه التغريدة بمقطع فيديو، يبرز أن «التحدي» قد اجتذب أكثر من مليون مشارك (مليون و53 ألفاً و102 مشارك).

وانطلقت المبادرة في نسختها الثانية في 26 أكتوبر الماضي، ببرنامج حافل من الفعاليات والأنشطة المصممة خصيصاً لتشجيع كل أفراد المجتمع على المشاركة، والالتزام بممارسة 30 دقيقة من النشاط البدني يومياً على مدار 30 يوماً، لدعم مسيرة دبي نحو هدفها الرامي إلى أن تصبح أكثر المدن نشاطاً على مستوى العالم.

وهدفت «تحدي دبي للياقة» هذا العام إلى استقطاب أكثر من مليون مشارك، في مبادرة زخرت بالعديد من الأنشطة والفعاليات الترفيهية المحفّزة على الصعيد الشخصي لمختلف المجتمعات والفئات العمرية والقدرات ومستويات اللياقة البدنية.

وشهد «تحدي دبي للياقة 2018» افتتاح خمس قرى جديدة للياقة، تميزت بفعالياتها الممتعة وقدمت للمشاركين آلاف الحصص والأنشطة المجانية في مواقع رئيسة حول المدينة وهي: الخوانيج، مركز دبي المالي العالمي، مركز دبي للسلع المتعددة، كايت بيتش، نخلة جميرا. ويوفر الكرنفال الختامي للجمهور فرصة الالتقاء والاحتفاء بالإنجازات التي حققوها على صعيد تعزيز لياقتهم البدنية خلال تحدي دبي للياقة.

ونجحت المبادرة في اجتذاب كل الشرائح العمرية وجميع الفئات، إذ حرصت «تحدي دبي للياقة» على توفير أجواء خاصة تجتذب أفراد الأسر والعائلات في بيئة مثالية تجمع بين الترفيه والرياضة.


ولي عهد دبي:

«شكراً لكل من أسهم في إنجاح الحدث».

26

أكتوبر الماضي انطلق «التحدي» ببرنامج حافل بالأنشطة، وتواصل على مدار شهر كامل.

المبادرة حققت هدفها، إذ تخطى عدد المشاركين في نسختها الثانية المليون شخص.

طباعة