18 ألف مشارك في مسيرة حارب السكري بحديقة زعبيل - الإمارات اليوم

«المبادرة» تنظم أنشطة لياقة وتجري فحوصاً مجانية

18 ألف مشارك في مسيرة حارب السكري بحديقة زعبيل

المشاركون استمتعوا بممارسة أنشطة جماعية. من المصدر

نجحت مسيرة حارب السكري في استقطاب 18 ألف مشارك، خلال الفعالية التي نظمت، أخيراً، في حديقة زعبيل بدبي، بدعم من هيئة الصحة في دبي، وجمعية الإمارات للسكري، ومجلس دبي الرياضي، وبلدية دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، وشرطة دبي. وسيتم التبرع بجميع الأموال التي جمعت من التسجيل في الحملة لمؤسسة الجليلة الخيرية، الشريك الخيري الرسمي للمبادرة.

وقالت رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في مجموعة «لاندمارك»، رينوكا جاغتياني: «في ضوء الاهتمام الذي يوليه المجتمع للصحة، فإننا فخورون بالاحتفال بمرور 10 سنوات على انطلاق مبادرة مسيرة حارب السكري»، مشيرة إلى أنه، خلال السنوات الـ10 الماضية، استقطبت المسيرة أكثر من 100 ألف مشارك من مختلف الجنسيات، وأجرى خلالها أكثر من نصف مليون شخص اختبارات مستوى السكر في الدم مجاناً.

وأجرت هيئة الصحة بدبي، خلال المسيرة، فحوصاً مجانية لسكر الدم للمشاركين.

وبعد انتهاء المسيرة، استمتع المشاركون بمجموعة من أنشطة اللياقة البدنية والرياضة الجماعية، مثل الزومبا واليوغا والرقص، كما اهتمت المساحة المخصصة للأطفال (سوبر كيدز فن آرينا) بتثقيف أعضاء المجتمع الصغار - الذين يعدون الشريحة الأهم - بأهمية تناول الطعام الصحي، وممارسة الأنشطة باستمرار. كما استمتع الصغار بباقة من الأنشطة الممتعة، بما في ذلك الألعاب ضمن الموقع، وركن التلوين، والمسابقات الإبداعية، والقلاع المطاطية، وطلاء الوجوه.

من جهتها، قالت استشاري الغدد الصماء بمستشفى دبي رئيس لجنة السكري، الدكتورة فتحية العوضي: «لقد آن الأوان لنخطو خطوة لأجل أنفسنا، إذ لا تتطلب محاربة السكري سوى اتخاذ إجراءات بسيطة، لكنها في غاية الأهمية، بما في ذلك الالتزام بالأكل الصحي، والنوم الكافي، والتمارين المنتظمة؛ التي يمكن أن تكون مجرد نزهة سريعة لـ30 دقيقة؛ فكل هذه العوامل مجتمعة ستسهم في الحصول على صحة أفضل».


100

ألف شخص شاركوا في المسيرة، على مدى السنوات الـ10 الماضية.

طباعة