47 لوحة تستحضر القائد الخالد في الاحتفال بـ «اليوم الوطني» - الإمارات اليوم

اللجنة المنظمة دعت الفنانين إلى إبراز إبداعاتهم

47 لوحة تستحضر القائد الخالد في الاحتفال بـ «اليوم الوطني»

صورة

دعت اللجنة المنظمة للاحتفال الرسمي باليوم الوطني الـ47 للدولة، بالتعاون مع «ويرهاوس421» في أبوظبي، الهواة والمحترفين من الفنانين الموهوبين إلى إبراز إبداعاتهم المتميزة، والتعبير عن عرفانهم للوالد المؤسِّس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من خلال رسم لوحات فنية سيتم عرضها خلال الاحتفال الرسمي باليوم الوطني، في الثاني من ديسمبر المقبل بمدينة زايد الرياضية.

ويقام الاحتفال الرسمي باليوم الوطني الـ47 تحت شعار «هذا زايد.. هذه الإمارات»، والمتوقع أن يشكل واحداً من أبرز الفعاليات الاحتفالية.

وستتضمن الاحتفالية لوحات فنية مبتكرة، وعرضاً بمؤثرات بصرية تسلط الضوء على إرث المغفور له الشيخ زايد والتاريخ والتراث العريق للدولة، وتطلعاتها نحو مستقبل مشرق.

ومن خلال اعتماد منهجية تجسّد الروح التعاونية للمجتمع الإماراتي، تتعاون اللجنة المنظمة للاحتفال مع «ويرهاوس 421»، لتسليط الضوء على «عام زايد» و«اليوم الوطني» للدولة، عبر تشجيع الفنانين من مختلف أنحاء الإمارات لإبراز مواهبهم، من خلال لوحات فنية تستحضر القائد الخالد في القلوب والأذهان.

وتسعى اللجنة المنظمة إلى إفساح المجال أمام الرسامين والفنانين للتسجيل لحضور الفعالية عبر موقع «ويرهاوس421» الإلكتروني، على أن تقام ورشة عمل في 24 نوفمبر الجاري في «ويرهاوس421».

ويوفر «ويرهاوس421» اللوحات وأدوات الرسم مجاناً للفنانين المشاركين، مع إتاحة الإمكانية للمبدعين الذين يفضلون استخدام أدواتهم الخاصة باصطحابها معهم. وترحب الجهة المنظمة بالفنانين من مختلف الأعمار، على أن يرافق شخص بالغ الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين ثلاثة و12 عاماً.

وقال عضو اللجنة المنظمة للاحتفال الرسمي باليوم الوطني

الـ47 للدولة، عبدالله القبيسي: «يسرنا أن ننظم هذه الفعالية المميزة، التي تتيح الفرصة أمام المشاركين من مختلف أرجاء الدولة للتعبير عن محبتهم وإخلاصهم للمغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وللوطن الذي يحتضننا جميعاً. ونحث جميع الفنانين من مختلف الأعمار على التسجيل والمشاركة في هذه المبادرة الفريدة، ليحظوا بفرصة عرض أعمالهم ضمن فعاليات الاحتفال الرسمي باليوم الوطني».

من جهته، قال مدير «معرض421»، فيصل الحسن، إن «المعرض سيوفر مساحة شاملة ومضيافة، ويمكن للمهتمين على اختلاف ثقافاتهم ومستوياتهم المهارية، أن يجتمعوا ويطلقوا العنان لملكاتهم الإبداعية».

وأشار إلى أن برامج المعرض الشهرية تسلط الضوء على موضوعات تتحدث عن قضايا ورؤى محلية وإقليمية، معرباً عن سعادته باستضافة المعرض للاحتفال باليوم الوطني للدولة.

وأضاف أن «هذه الفعالية تقدم فرصة لجميع أفراد المجتمع لوضع بصمتهم الخاصة على اللوحات القماشية، ليعبّروا عن امتنانهم للشيخ زايد، طيب الله ثراه، وللدولة التي أرسى دعائمها»، متمنياً أن تشكل المشاركة في هذه المناسبة الغالية على نفوسنا جميعاً مصدر إلهام لشغف متجدد للفنون.


عبدالله القبيسي:

«نحث جميع الفنانين من مختلف الأعمار على التسجيل والمشاركة في هذه المبادرة الفريدة».

فيصل الحسن:

«نتمنى أن تشكل المناسبة الغالية على نفوسنا جميعاً مصدر إلهام لشغف متجدد للفنون».

طباعة