13 مسرحية كلاسيكية على «خشبة» القصباء - الإمارات اليوم

تنطلق اليوم مع «بيتر بان»

13 مسرحية كلاسيكية على «خشبة» القصباء

صورة

يستضيف مسرح القصباء في الشارقة، مسرحيات «عالم القصص» المخصصة للأطفال، خلال الفترة الممتدة من شهر نوفمبر الجاري حتى ديسمبر 2019، ليروي للجمهور حكايات عالمية تقدم بأسلوب استعراضي يجمع بين الرقص والموسيقى والمؤثرات الخاصة.

وتجمع «عالم القصص» 13 مسرحية استعراضية تهدف إلى تعليم الأطفال وتثقيفهم بتاريخ الحكايات القديمة والموسيقى، إذ تحمل العروض في طياتها مجموعة من الرسائل التحفيزية الهادفة لتعزيز ثقتهم بأنفسهم، ونشر معاني الحب والسلام.

وقالت مدير القصباء خلود الجنيبي: إن «تنظيمنا لعالم القصص يأتي كجزء من شراكتنا بالاحتفال بالشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019، فالكتاب والمسرح من أهم عوامل بناء الهوية الثقافية للأمم، التي نسعى في القصباء إلى ترسيخها وتنميتها كوننا نشكل إحدى أبرز الوجهات التي تجمع بين الثقافة والترفيه والتفاعل الاجتماعي في الشارقة».

وأضافت: «نهدف من خلال تنظيم المسرحيات المستمرة لمدة عام كامل إلى تقديم كلاسيكيات المسرح العالمي الموجه للأطفال والأسرة، والزاخر بالقيم النبيلة، والذي تربت عليه أجيال كثيرة لعقود طويلة».

وتابعت الجنيبي: «يتسع مسرح القصباء لـ252 شخصاً، ما يتيح فرصة لمقيمي وزوار الشارقة التمتع بمشاهدة العروض المباشرة التي تقدم في إطار استعراضي».

ومن أبرز المسرحيات التي ستقدم: «بيتر بان»، و«الجميلة النائمة»، و«بينوكيو»، و«بياض الثلج والأقزام السبعة»، و«علاء الدين»، و«السندباد»، و«هرقل»، و«الجميلة والوحش».

وينطلق اليوم عرض مسرحية «بيتر بان»، التي ألفها الكاتب الأسكتلندي جيمس ماثيو باري في القرن الـ19، وتحكي المسرحية قصة مغامرات صبي يمكنه الطيران لكنه لا ينمو أبداً، ويلتقي فتاةً تدعى «ويندي» حيث تعيش معه مغامراته ضد القرصان هوك لإنقاذ أرض الأحلام «نيفيرلاند». وتعرض المسرحية بطريقة مشوقة ومثيرة للخيال بفضل المسرح المجهز بمعدات الصوت والإضاءة والمعدات الحديثة عالية التقنية.

وتعرض «الجميلة النائمة»، للكاتب شارل بيرو، في 21 ديسمبر المقبل، وتروي قصة الأميرة الجميلة التي وقعت عليها لعنة شريرة بمغزلٍ مسموم، لكن بمساعدة الجنيات يتم تحويل اللعنة وينقذها الأمير. وتطرح المسرحية مجموعة من الدروس والقيم الإنسانية عن الخير والمحبة والتضحية.

طباعة