«الشيف الصغير» من نصيب «طهاة المدام» - الإمارات اليوم

سوق الجبيل يحتفي بالأطفال الفائزين

«الشيف الصغير» من نصيب «طهاة المدام»

الأطباق التي أعدها الأطفال قيّمت بمعايير الشكل والمذاق وانسجام المكونات. من المصدر

توّج سوق الجبيل بالشارقة، أخيراً، الفائزين في مسابقة «الشيف الصغير»، التي نظمتها «أطفال الشارقة» التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين للعام الثاني على التوالي، بالتعاون مع مركز الشيف الدولي، وذلك خلال استضافة المسابقة التي هدفت إلى إكساب الأطفال مهارات التعامل مع الضغط أثناء إعداد الأطباق تحت مراقبة الحكام، وتعزيز روح التحدي والتعاون في ما بينهم. وشارك في المسابقة 33 طفلاً وطفلة من أطفال مختلف مراكز مدينة الشارقة والمنطقتين الوسطى والشرقية، وشهدت المسابقة الختامية التي أقيمت في سوق الجبيل منافسة قوية من قبل الفرق المشاركة، وهي: مركز الطفل للفنون في ضاحية مغيدر، ومركز الطفل في الحيرة، ومركز الطفل في الرقة، ومركز الطفل في المدام، ومركز الطفل في المليحة، ومركز الطفل في الثميد، ومركز الطفل في البطائح، ومركز الطفل في دبا الحصن، ومركز الطفل في خورفكان، ومركز الطفل في كلباء.

وتضمنت المنافسة النهائية مشاركة ثلاثة فرق من المستوى الأول من الأطفال الذين فازوا في التصفيات النهائية للدورة التدريبية التي انطلقت العام الماضي، ويضم كل فريق ثلاثة مراكز من المناطق الثلاثة في مدينة الشارقة، والمنطقتين الوسطى والشرقية، إلى جانب ثلاثة فرق من المستوى الثاني ممن فازوا بالتصفيات النهائية للعام الجاري، ليمثل كل فريق منطقة من مناطق الشارقة أيضاً. وفي ختام التحدي، قامت لجنة التحكيم المكونة من طهاة محترفين من مركز الشيف الدولي بعملية تحكيم المسابقة، بعد تقييم الأطباق التي أعدّها المتسابقون، من حيث الشكل، والمذاق، وانسجام المكونات، وإعداد وترتيب المائدة، وكيفية استخدام أدوات ومعدات المطبخ. وأسفرت النتائج عن فوز فريق مركز الطفل في المدام بالمركز الأول ضمن منافسات المستوى الأول، كما فاز بالمركز الأول أيضاً ضمن منافسات المستوى الثاني فريق مراكز المنطقة الشرقية الذي ضم كلاً من: مركز الطفل في دبا الحصن، ومركز الطفل في خورفكان، ومركز الطفل في كلباء. وقال مدير سوق الجبيل المهندس حامد الزرعوني: «لقد حرصنا من خلال استضافتنا للمسابقة التي تأتي في إطار علاقات تعاوننا مع أطفال الشارقة، إلى تعريف الأطفال بسوق الجبيل، وإتاحة الفرصة أمامهم لشراء احتياجات المسابقة بأنفسهم من السوق مباشرة، من المنتجات الطازجة العديدة، بهدف تنمية خبراتهم في عمليات الشراء والبيع من الأسواق، وطرق اختيار الأطعمة». وأكد أن التوعية والتثقيف تحظى باهتمام السوق، من خلال تعريف الزوار من كل الفئات العمرية، لاسيما الأطفال، بالمنتجات الطازجة وأنواعها ومواسمها ومصادرها وطرق اختيارها، إضافة إلى كيفية إعداد الأطباق الصحية باستخدام هذه المنتجات التي يوفرها سوق الجبيل على مدار العام. من جانبها، قالت مدير أطفال الشارقة بالوكالة، عائشة علي الكعبي: «سعداء باختتام الدورة الثانية من المسابقة الناجحة، التي جاءت لعرض وتطبيق ما اكتسبه أطفالنا خلال الدورات التدريبية لبرنامج (الشيف الصغير) الذي أطلقته أطفال الشارقة منذ العام الماضي، بهدف تنمية وصقل قدراتهم وتعليمهم فنون الطهي، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، وكذلك إكسابهم المهارات الحياتية التي تهمهم في المستقبل».

• 33 طفلاً من مراكز الشارقة شاركوا في المنافسات.

طباعة