«الإمارات للتوازن بين الجنسين» يتبادل الخبرات مع وفد بحريني - الإمارات اليوم

شمسة صالح: «المجلس» أطلق مبادرات رائدة خلال 3 سنوات

«الإمارات للتوازن بين الجنسين» يتبادل الخبرات مع وفد بحريني

خلال لقاء مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين والوفد البحريني الزائر. من المصدر

استقبل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين وفداً بحرينياً مشتركاً من لجنة تكافؤ الفرص بالأمانة العامة لمجلس الشورى، والأمانة العامة للمجلس الأعلى للمرأة، بهدف تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات.

ورحّبت الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، شمسة صالح، بالوفد البحريني، مؤكدةً أن «الزيارة تمثل فرصة لتبادل الخبرات في مجال التوازن بين الجنسين، وأفضل السبل لضمان تكافؤ الفرص، ضمن أوجه التعاون المشترك والعلاقات المتميزة التي تربط الإمارات والبحرين، خصوصاً أن ملف التوازن بين الجنسين يعدّ أولوية وطنية، ويحظى بدعم مباشر من القيادة الحكيمة في البلدين».

وأشادت صالح، خلال اجتماع مع الوفد البحريني في مقر المسرّعات الحكومية بأبراج الإمارات، بالدعم المتواصل للمرأة في الإمارات والبحرين في كل المجالات. وقالت: «إن المجلس أطلق مبادرات رائدة خلال ثلاث سنوات، لتعزيز تنافسية الإمارات عالمياً في مجال التوازن بين الجنسين»، موضحة أن «مفهوم التوازن بين الجنسين هو جزء لا يتجزأ من المجتمع الإماراتي، ومرتكز رئيس لتوجهات واهتمامات قيادتنا الرشيدة منذ تأسيس الدولة عام 1971 على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واستكمالاً لهذه المسيرة المُشرفة، تم تأسيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين في عام 2015، بتوجيهات من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بهدف تقليص الفجوة بين الجنسين في كل قطاعات الدولة، والوصول بالإمارات إلى قائمة الدول الأولى عالمياً في مجال التوازن بين الجنسين»، مضيفةً أننا «في الإمارات نجني اليوم ثمار الجهود المبذولة لتحقيق هذا التوازن والاستثمار في العنصر البشري كأهم مورد لنهضة الإمارات في كل الميادين».

وأوضحت صالح أن «المجلس عمل منذ إنشائه، برئاسة حرم سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سموّ الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، على إطلاق وتنفيذ العديد من المبادرات والمشروعات الرائدة، لتحقيق الأهداف التي تأسس من أجلها». وسلّطت الضوء على أبرز مبادرات المجلس.

من جهتها، سلّطت الشيخة دينا بنت راشد آل خليفة، مدير عام السياسات والتطوير بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للمرأة، الضوء على ما تحقق من مكتسبات للمرأة البحرينية، منذ تشكيل المجلس في عام 2001، والمبادرات والمشروعات التي نفذها كجهة اختصاص خلال هذه الفترة، إلى جانب أهداف المرحلة المقبلة ضمن الاستراتيجية الوطنية لنهوض المرأة البحرينية.

كما قدمت الأمين العام المساعد لشؤون العلاقات والإعلام والبحوث رئيسة لجنة تكافؤ الفرص بمجلس الشورى البحريني، الدكتورة فوزية يوسف الجيب، عرضاً عن تجربة المملكة في إعداد ومتابعة وتنفيذ الاستراتيجيات والتشريعات الداعمة للمرأة.

وفي ختام الزيارة تم تنظيم جولة للوفد الزائر في مركز الشباب والمركز النموذجي للخدمات الحكومية في أبراج الإمارات.


ملف «التوازن بين الجنسين» يعدّ أولوية وطنية.

طباعة