صلاة في اتجاه خاطىء لـ37 عاماً - الإمارات اليوم

صلاة في اتجاه خاطىء لـ37 عاماً

قالت تقارير وسائل إعلام تركية إن المصلين في مسجد بتركيا كانوا يصلون في الاتجاه الخاطئ، منذ ما يقارب أربعة عقود، قبل أن يدرك الإمام الجديد الخطأ.

ويقع المسجد في منطقة سوجورين في مقاطعة يالوفا الغربية في البلاد، وكان يشكو من خلل أساسي في بنائه، وهو ما يعني أن المسلمين الذين يفترض أن يتوجهوا نحو الكعبة في مكة المكرمة أثناء الصلاة، قد أخطأوا في الاتجاه بنحو 33 درجة.

وذكرت صحيفة "حرييت" نقلا عن وكالة "Demiroren" للأنباء، أن رجل الدين عيسى مايا قد تم تعيينه العام الماضي، وبعدها بدأت شائعات بشأن الخطأ في مكان المحراب في جدار المسجد، الأمر الذي دفع مايا إلى البحث عن نصيحة المفتين المحليين.
وأكد المسؤولون أن المحراب شيد في المكان الخطأ عندما بني المسجد في عام 1981. وبدلا من هدم المحراب على الفور، اعتمد كايا تدبيرا مؤقتا لإرشاد الناس نحو الاتجاه الصحيح، حيث وضع سهاما مصنوعة من أشرطة بيضاء على سجادة المسجد.
    

 

طباعة