جواهر القاسمي لـ 80 قيادية: جهودكن تضيء سماء عالم انتشرت فيه الكوارث - الإمارات اليوم

جواهر القاسمي لـ 80 قيادية: جهودكن تضيء سماء عالم انتشرت فيه الكوارث

أكّدت قرينة صاحب السموّ حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، على أهمية المنظومة التكاملية لخدمة المجتمع، بمختلف فئاته في الإمارة ودولة الإمارات.

جاء ذلك، خلال لقاء جمع سموّ الشيخة جواهر القاسمي، مع أكثر من 80 قيادية في تلك المؤسسات، بهدف تأكيد الالتزام برؤية واحدة تسعى إلى خدمة وتمكين كل فئات المجتمع، من خلال اتباع استراتيجية متجددة تتبنى الأفكار الريادية، وتنهض بالطاقات البشرية وتحوّل تطلعاتها إلى نتائج على أرض الواقع.

واستعرض اللقاء أبرز إنجازات المؤسسات، التي تعمل تحت مظلة سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي. وكشف سجل الإنجازات أعداد المستفيدين من مبادرات وجهود المؤسسات، إذ بلغ إجمالي المستفيدين منها، خلال عام 2018، أكثر من 780 ألف مستفيد، منهم أكثر من 16 ألف مستفيد من جهود دعم وتنمية مواهب وقدرات الأطفال واليافعين والشباب، وما يقارب 81 ألفاً في فئة البيئة المتطوّرة والجاذبة للمرأة، أما في أعمال الارتقاء بالمجتمع والإرشاد الأسري، فبلغ عدد المستفيدين أكثر من 80 ألف مستفيد، وسجل عدد المستفيدين من فئة العمل الخيري والإحسان النسبة الأكبر بين الفئات الأربع، حيث بلغ أكثر من 600 ألف مستفيد. ووجّهت سموّ الشيخة جواهر القاسمي، رسالة للكوادر العاملة، قالت فيها: «إن حجم التقدم الذي نحرزه في مسيرة التنمية الاجتماعية، يتوقف على قدرات وطموحات قادة المؤسسات والهيئات التي تعمل من أجل تحقيق هذا الهدف، وعلى مستوى التنسيق وتوحيد الرؤى، التي تترجم توجيهات صاحب السموّ حاكم الشارقة، نحو تعزيز فاعلية مجتمعاتنا، وشراكة كل الفئات في مسيرة البناء والتقدم».

وأضافت سموّ الشيخة جواهر القاسمي، مخاطبةً القيادات النسائية: «أنتم دائماً نجوم مضيئة في سماء العالم الذي انتشرت فيه الأزمات والحروب والكوارث، والكل ينظر إليكم للاقتداء بكم وبعملكم، ونحن نرى حجم العمل الذي تقومون به، من خدمة الأفراد وخدمة الأسر وخدمة المجتمع في إمارة الشارقة، التي تمتد لتصل إلى جميع إمارات الدولة، فهذه المؤسسات هي مثال رائع يحتذى به للوصول إلى درجة عالية من التمكين والارتقاء بالمجتمع الإماراتي». وفي ختام اللقاء، توجّهت سموّ الشيخة جواهر القاسمي، بالشكر لجميع فرق عمل المؤسسات المجتمعية التي تعمل تحت رعايتها، وحثّت كل إدارة على العمل بروح الأسرة الواحدة، ومن أبرز والمبادرت تحت مظلة سموّ الشيخة جواهر القاسمي:

1- «شورى الأطفال»

مجلس برلماني بدأ في عام 1997 يمثل منتسبي أطفال الشارقة، ويشكل عن طريق الانتخاب الحر.

2 - «شورى الشباب»

مجلس شبابي للحوار ومناقشة الأفكار والقضايا المجتمعية ذات الصلة بالشباب، ويتكون المجلس من 80 عضواً من الشباب والشابات، ممن تراوح أعمارهم بين 13 و16 عاماً.

3- «الإرشاد الأسري»

مركز متخصص في علاج التحديات التي تواجه أفراد المجتمع كافة، تحت إدارة مراكز التنمية الأسرية، ويقدم خدمات إرشادية للمتعاملين والمراجعين مع ضمان السرية التامة.

4- «القافلة الوردية»

أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر، وتوفير الفحوص المجانية للكشف عنه لكل فئات المجتمع في دولة الإمارات.

5- «القلب الكبير»

يعود إنشاء مؤسسة القلب الكبير إلى يونيو 2013، حيث بدأت كحملة لجمع التبرعات، قبل أن تتحول إلى مؤسسة قائمة في عام.

6- «السينمائي للطفل»

أحد مشروعات مؤسسة (فنّ) المؤسسة المعنية بتعزيز ودعم الفنّ الإعلامي للأطفال والناشئة بدولة الإمارات، ويعدّ الأول من نوعه للأطفال في الدولة والمنطقة.

طباعة