سالزبورغ ورينو كابوسون يفتتحان «أبوظبي الكلاسيكية» - الإمارات اليوم

سالزبورغ ورينو كابوسون يفتتحان «أبوظبي الكلاسيكية»

أمسيات موسيقية متنوعة في الموسم الثامن من «موسيقى أبوظبي». من المصدر

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ينطلق الموسم الثامن من موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، بحفل كمان لموزارت يقدم لأول مرة في أبوظبي مع كل من أوركسترا «كاميراتا سالزبورغ» المشهورة عالمياً، وعازف الكمان المرموق رينو كابوسون، وذلك يوم الجمعة 12 أكتوبر الجاري على مسرح فندق «قصر الإمارات». كما يتضمن الحفل عزف مقطوعات كونشرتو الكمان الرابع والخامس لموزارت إلى جانب مقطوعات Gnossiennes.

وقال مدير البرامج الموسيقية في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، الدكتور رونالد بيرلويتز: «يتجدد الموسم الثامن من موسيقى أبوظبي الكلاسيكية ببرنامج حافل من الأمسيات الموسيقية الراقية، حيث نفتتح الموسم بحفل لا يفوت لروائع موزارت مع أوركسترا كاميراتا سالزبورغ، وعازف الكمان رينو كابوسون، وكلاهما يتمتع بتاريخ طويل من الإنجازات الموسيقية، سواء على صعيد الأداء المحترف أو الجوائز العالمية التي حظي بها».

وتكتمل هذه الاحتفالية الافتتاحية مع مقطوعات موسيقية من أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين، للمؤلف إريك ساتي، الذي كان له تأثير كبير في موسيقى الجاز والموسيقى السريالية، وغير ذلك من الأنماط.

وتحتل فرقة أوركسترا كاميراتا سالزبورغ، منذ انطلاقها عام 1952، مكانة رفيعة بين فرق الأوركسترا الأخرى. وقد حازت جائزة أوروبا للثقافة عام 1999، وتخصصت في تقديم الموسيقى الكلاسيكية بحكم التراث الموسيقي المعروف عن بلدتها سالزبورغ، التي وُلِد بها فولفغانغ أماديوس موزارت. أما عازف الكمان المتميز رينو كابوسون فهو حائز العديد من الجوائز، وقد نالت أحدث معزوفاته المسجلة لموزارت «ملك الكمان» (Le Violon Roi) استحساناً هائلاً من الجمهور، ويعتبر الآن من أهم العازفين المعاصرين لمؤلفات موزارت الموسيقية الخالدة.

تحتل فرقة أوركسترا كاميراتا سالزبورغ منذ انطلاقها عام 1952 مكانة عالمية رفيعة.

طباعة