بينالي الشارقة.. «خارج السياق» بأعمال 90 فناناً - الإمارات اليوم

يستكشف موضوعات تراوح بين الهجرة والشتات

بينالي الشارقة.. «خارج السياق» بأعمال 90 فناناً

صورة

يقدّم بينالي الشارقة في دورته الـ14، التي تنطلق في السابع من مارس المقبل، أعمال ما يقرب من 90 فناناً من أنحاء العالم، وأكثر من 60 تكليفاً جديداً، والعديد من الأعمال الفنية التي لم يسبق عرضها من قبل.

وستعرض الأعمال الخاصة بالبينالي، الذي يستمر حتى 10 يونيو المقبل، تحت عنوان «خارج السياق»، في المباني والساحات بمناطق الفنون والتراث في مدينة الشارقة، وكذلك في استوديوهات مؤسسة الشارقة للفنون في الحمرية، وفي مدينة كلباء الساحلية الشرقية، وأماكن أخرى في الشارقة، إذ ستستكشف موضوعات تراوح بين الهجرة والشتات إلى مفاهيم الوقت والتواريخ المفسّرة.

وسيقدم القيمون زوي بوت، وعمر خليف، وكلير تانكوس، ثلاثة معارض حافلة بالأعمال والتجارب، متضمنة التكليفات الكبرى، والأعمال التركيبية العامة، والعروض والأفلام.

كما سيطرح بوت وخليف وتانكوس أيضاً ثلاثة مناهج مبرمجة متميزة لـ«لقاء مارس»، الذي تنظمه مؤسسة الشارقة للفنون سنوياً، ويجمع بين الفنانين المحليين والدوليين والقيمين والباحثين، وغيرهم من ممارسي الفنون الذين يستكشفون قضايا الفن المعاصر من خلال برنامج حوراي وعروض أداء.

وقالت الشيخة حور القاسمي، رئيس مؤسسة الشارقة للفنون: «تهيمن على الحياة المعاصرة المعلومات المتضاربة والتواريخ المتقلبة، وهي حقيقة تطرح أسئلة مهمة حول مسار الفن المعاصر، فضلاً عن الظروف التي يتم فيها ذلك»، مضيفة: «يقدم كل من زوي بوت وعمر خليف وكلير تانكوس وجهات نظر مختلفة لهذه الأسئلة، وتمثل معاً التحديات الشائكة التي يواجهها فنانو اليوم والمجتمع ككل. ويأتي البينالي ليعمّق من سياق هذه الأسئلة من خلال أعمال فنية محرضة على التفكير، وكثيراً ما ستكون تجريبية، وليأتي لقاء مارس مكملاً لها، ومتيحاً الفرص لاستكشاف هذه الأعمال وموضوع البينالي بشكل أعمق».

 

طباعة