«إكسبوجر 2018» يخصص فئة لإبداعات الموظفين في «التصوير الدولية»

موظفو الشارقة شركاء «لحظات ملهمة»

صورة

دعا الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، دوائر وموظفي حكومة الشارقة إلى المشاركة في الفئة التي خصصها لهم المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر 2018» ضمن مسابقة التصوير الدولية.

واعتبر الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي أن مشاركة القطاع الحكومي تترجم رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي ترتكز على الاستثمار في تنمية وتعزيز روح الإبداع والشغف بالفنون لدى موظفي القطاع العام، لما له من انعكاسات إيجابية مهمة على أدائهم الوظيفي.

وكانت اللجنة المنظمة للمهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر 2018»، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، قد أعلنت انطلاق الدورة الثالثة تحت شعار «لحظات ملهمة»، خلال الفترة من 21 إلى 24 نوفمبر المقبل، في مركز إكسبو الشارقة.

وتهدف الفئة الجديدة، التي انضمّت لقائمة فئات الجوائز التي يخصصها المهرجان، إلى تشجيع مواهب موظفي الدوائر الحكومية في الإمارة على المشاركة وتبادل التجارب والخبرات مع المصورين المحترفين العرب والعالميين، والالتقاء معهم على اللحظات الملهمة التي تخلّدها الصور والرسائل والحكايات التي تقف خلفها.

وأشار الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، إلى أن مهرجان «إكسبوجر» بات منصّة إبداعية دولية تجمع محترفي التصوير وهواته على الشغف بهذا الفن ورسائله السامية، وقال: «في كل سنة يحمل مهرجان التصوير الدولي أبعاداً ورسائل جديدة، وهذه السنة خصصنا فئة من الجائزة تشمل موظفي الدوائر الحكومية بهدف اكتشاف وتنمية هذه الموهبة، والتعريف بأهميتها في الحياة والعمل، على حد سواء».

وقال رئيس مجلس الشارقة للإعلام: «يقدم المهرجان فن التصوير بطريقة ملهمة تربط الصورة بالحكاية، والغاية النبيلة والشغف بالمغامرة وعشق الطبيعة وكائناتها وأحوالها، فاجتماع هذه العناصر يجعل من المهرجان حالة استثنائية وإضافة نوعية على مجمل الفعاليات التي تتناول هذا الفن من جوانبه كافة».


شروط

يحق للأفراد الموظفين في حكومة الشارقة وللدوائر الحكومية في إمارة الشارقة المشاركة في المسابقة، وتشترط الجائزة أن تكون جميع الصور التي يتم إرسالها في مجملها عملاً فردياً أصلياً للمشارك نفسه، كما يجب على المشارك أن يتمتع بكامل السلطة والصلاحية لإرسال الصورة، وألّا تنتهك أي حقوق تأليف ونشر، ولا تشكّل خرقاً لأي حقوق ملكية فكرية أخرى، كما يجب أن تكون الصور مناسبة للعرض علناً، والطباعة والنشر في الكتاب السنوي لمهرجان «إكسبوجر»، إلى جانب التقيّد بأن تكون ذات صيغة JPG، وأن تكون دقة الصور المتقدمة dpi 300، مع نسبة امتداد 3:2.

10 فئات

تضم قائمة الجوائز التي يخصصها المهرجان فئتي «تصوير الرحلات»، التي توثق رحلات السفر من المناظر الطبيعية للمنطقة، والأشخاص والثقافات والعادات والتاريخ وغيرها، وفئة التصوير عن قرب «الماكرو»، التي تعنى بتصوير موضوعات صغيرة جداً، وكائنات حية، إلى جانب فئات «تصوير العمارة» التي تُعنى بإبراز جماليات الأماكن والمباني وهندسة عمارتها.

كما تشتمل القائمة على فئة «التصوير الصحافي» وفئة «تعديل الصور»، وذلك باستخدام برامج التحرير والجمع بين عناصر مختلفة من صور عدة وموارد أخرى، ليمزج تعديل صور الواقع مع الوهم، وفئة «تصوير الشوارع» وفئة «أفضل لقطة في الإمارات».

تهدف الفئة الجديدة إلى تشجيع مواهب موظفي الدوائر الحكومية في الإمارة.