تميزت بخطها الإنساني وإطلاق المبادرات وتبني استراتيجية الخدمات الذكية

«الإمارات اليوم».. 13 عاماً من الريادة

تحتفل «الإمارات اليوم»، اليوم، بمرور 13 عاماً على صدورها في 19 سبتمبر من عام 2005، إذ شكلت منذ تأسيسها علامة فارقة في المشهد الصحافي والإعلامي في الدولة، ضمن لها الريادة، عبر انتهاجها سياسة تحريرية جمعت بين ملامح الصحافة الشعبية، والتمسك بالتقاليد المهنية الصارمة، الأمر الذي أكسبها ثقة القارئ والمتابع، وجعلها مرجعاً للمؤسسات الصحافية الدولية، والمواقع والمنصات الإخبارية، التي تنقل عنها باستمرار أخباراً وتغطيات متنوعة.

وخلال مسيرتها الصحافية، تميزت «الإمارات اليوم» بخطها الإنساني المتفرد، وواصلت إطلاق المبادرات المجتمعية والإنسانية، والاقتراب أكثر من مشكلات الإنسان البسيط وهمومه، إلى جانب المبادرات التي تحفز على الابتكار والإبداع.

ولم تغفل الصحيفة خلال السنوات الأخيرة مواكبة توجه الدولة لتبني استراتيجية الخدمات الذكية، فسخّرت التقنيات الحديثة لتقديم خدمة إعلامية سريعة ومتكاملة للقارئ، إذ نقلت الخبر مصحوباً بالصورة والفيديو، عبر موقعها الإلكتروني، ومنصاتها على شبكات التواصل الاجتماعي، وحظيت الصحيفة بمتابعة أكثر من مليوني قارئ لحسابها على موقع «تويتر»، متصدرة جميع حسابات الصحف الزميلة في الدولة، العربية منها والإنجليزية، إلى جانب مئات الآلاف من المتابعين على بقية المنصات.

تدخل «الإمارات اليوم» عامها الـ14 وهي أكثر تصميماً على البقاء في الريادة، متعهدة ببلوغ آفاق جديدة، تلبي طموحات وشغف قرائها ومتابعيها، والإبقاء على نهج الصدقية، بلا مبالغة ولا تزييف، وتحري الدقة، والبحث عن الحقيقة، ونقل آراء واحتياجات أفراد المجتمع إلى صناع القرار، مع عدم إغفال السعي للتطور الدائم، والوصول بخدماتها الذكية إلى القارئ، أينما وجد.


«الإمارات اليوم» حققت حضوراً لافتاً على منصات التواصل الاجتماعي.