النسخة الرابعة تنطلق 12 نوفمبر المقبل

230 فعالية في أسبوع دبي للتصميم

الفعاليات ترسخ مكانة دبي وجهة عصرية ورائدة في عالم التصميم. من المصدر

يعود أسبوع دبي للتصميم في الفترة من 12-17 نوفمبر المقبل، ببرنامج حافل بالأنشطة، إذ ستشهد نسخته الرابعة مشاركة أكثر من 120 شركة ومؤسسة، من خلال 230 فعالية مختلفة، ستتوزع على مواقع منتشرة في مختلف أنحاء المدينة، بما يشمل المعارض، والتجهيزات والأعمال التركيبيّة المُكلّفة، والجوائز والمسابقات، وورش العمل، والتجارب المصممة خصيصاً لعشاق التصميم والزوّار.

وستنظم النسخة الرابعة من أسبوع دبي للتصميم، برعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وبالشراكة مع حي دبي للتصميم، وبدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في حي دبي للتصميم محمد سعيد الشحّي: «نفخر في 2018 بإضافة معرض قصص الإمارات للتصميم، الذي يستضيفه حي دبي للتصميم. كما يسرّنا تسليط الضوء على العديد من المشروعات التصميمية ضمن إطار مبادرة (لنصمم للخير)، التي تدعم وتشجع التغييرات الاجتماعية الإيجابية في دولة الإمارات».

وأكد أهمية الاستمرار بدعم نمو وازدهار قطاع التصميم، إذ إن مثل هذه الفعاليات والنشاطات، التي تحتفي بتنوّع وغنى مشهد التصميم في المنطقة، هي ما يسهم في ترسيخ مكانة دبي كوجهة عصرية ورائدة في عالم التصميم.

وبالتزامن مع فعاليات الأسبوع، سيشهد شهر نوفمبر الافتتاح الرسمي لمركز جميل للفنون في دبي، وهو أول متحف للفنون المعاصرة في المدينة، فضلاً عن تنظيم مجموعة من الأنشطة في مركز السركال أفنيو، ما سيجعل من نوفمبر مناسبة سنوية مهمة للاحتفاء بمشهد التصميم والإبداع في دبي.

من جهته، قال مدير أسبوع دبي للتصميم ويليام نايت: «يأتي الحدث هذا العام ليواصل مسيرة النجاح التي بدأها مع النسخ السابقة، من خلال مجموعة مميزة من التجهيزات الفنية والمعارض والأنشطة، بالإضافة إلى مشاركة طيفٍ واسع من المواهب الفريدة، هو الأكثر تنوعاً حتى تاريخه. وسيكون مجتمع المصممين في دبي في طليعة المشاركين، إلى جانب التعاون مع جهات إقليمية وأسماء مرموقة عالمياً».

ويمثل معرض الخريجين العالمي منصة فريدة لعرض الابتكارات التي من شأنها تغيير ملامح حياتنا، والتي يصممها خريجو أفضل مدارس وكليات التصميم والتكنولوجيا في العالم. ويحتفي المعرض بقيمة الابتكار؛ والتأثير الإيجابي، من خلال توفير حلول تعالج بعض أكثر المشكلات إلحاحاً في العالم. ومع تقديم أكثر من 1000 طلب مشاركة، أي ضعف العدد المُسجل خلال العام الماضي، سيسلّط معرض 2018 الضوء على 150 مشروعاً مُختاراً قدّمتها 100 من أفضل الجامعات وبرامج التصميم الناشئة في العالم.

وسيشهد أسبوع دبي للتصميم تنظيم النسخة الرابعة من معرض أبواب، ضمن خمسة أجنحة مخصصة ستشتمل الأجنحة على مواد طبيعية، بما في ذلك أغصان الأشجار، والأخشاب المغلفة بلباب ورق الصحف المعاد تدويرها.

ويسلّط معرض «قصص الإمارات للتصميم: الجيل القادم من الإمارات»، الضوء على ثمانية من ألمع المواهب الإماراتية من مختلف أنحاء الدولة. ويمثل هذا المعرض وسيلة مبتكرة لتعزيز الوعي حول المواهب والمفاهيم الإبداعية الناشئة من الإمارات.


محمد سعيد الشحّي:

«نفخر في 2018 بإضافة معرض قصص الإمارات للتصميم».