طفل سوري تحول إلى "ظاهرة" بطريقة جمع المال في تركيا

تحول طفل سوري إلى "ظاهرة" تحدث عنها الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، جراء ابتكاره طريقة بسيطة لكسب المال، أكتسب من خلالها شهرة وشعبية واسعتين.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية إن الطفل السوري "آدم" الذي لجأ برفقة عائلته إلى تركيا جراء الحرب، تمكن من إيجاد طريقاً  بسيطاً وذكياً لجمع المال، وذلك من خلال حجز الأماكن الفارغة في أحد أكثر المقاهي شعبية و ازدحاماً في المدينة، ويقدمها للزبائن الذين لا يجدون لهم مكاناً شاغراً، مقابل ليرة تركية واحدة، وقد يتجاوز عدد المقاعد التي يحجزها يوميا أكثر من 200 مقعدا وأكثر من ذلك في العطل والمناسبات.

وأضافت الصحيفة أن آدم أصبح أحد أكثر المواضيع نقاشاً لدى الأتراك على موقع التواصل "تويتر"،  ويحظى بمتابعة آلاف الأشخاص له، وقال آدم: " اكتشفت هذا الطريق لكسب المال عن طريق الصدفة، وأجني منه مبلغاً جيداً، وحديث مواقع التواصل الاجتماعي يزيد من دخلي المادي".