الجابري يفوز بمسابقة جامعة هواوي الصينية

«من أجل شقيقته» ملازم مهندس يبتكر جهازاً يحلّل جودة الهواء

المري أثنى على جهود الجابري. من المصدر

مدفوعاً بمحاولة تخفيف معاناة شقيقته، المصابة بمرض الربو، ابتكر ملازم مهندس في شرطة دبي، جهازاً يحلل جودة الهواء، ويقترح طرقاً بديلة للابتعاد عن المناطق الملوثة. ونجح الجهاز في الفوز بمسابقة في جامعة هواوي الصينية، وكان ضمن المراكز الـ10 الأولى، ليتم تكريمه على إنجازه.

وأثنى القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، على جهود الملازم ثاني المهندس سعيد مطر الجابري، الذي تمكّن من ابتكار جهاز يحلل جودة الهواء بالذكاء الاصطناعي، وهو مرتبط بتطبيق ذكي يقدم بيانات تحليلية مُفصلة عن جودة الهواء لحامله، ويُبيّن ما إذا كان الهواء المحيط يحتوي على غبار أو أي مواد تتسبب في الحساسية، خصوصاً للمرضى الذين يعانون الربو والحساسية، ويقترح طرقاً بديلة للابتعاد عن المناطق الملوّثة لسلامة مستخدمه.

وأشاد المري بجهود الجابري، الذي شارك في ابتكاره ضمن مسابقة قمة التكنولوجيا والمعلومات التي نظمتها جامعة هواوي بمدينة شنجن الصينية، لينافس أكثر من 150 مشاركاً من دول مختلفة، ويكون ضمن المراكز الـ10 الأولى بالمسابقة.

وحول الجهاز، قال الجابري: «لقد جاءتني فكرة مشروع صناعة جهاز يحلّل جودة هواء المكان، بسبب معاناة شقيقتي مرض الربو، الذي تطوّر إلى تجمّع مياه في رئتها؛ ما أدى إلى معاناتها الشديدة، وترددها بشكل كبير على المستشفيات، ما أثر في كل أفراد العائلة، لذلك فكرت في عمل شيء يساعدها على مواجهة صعوبات هذا المرض، من خلال ما أملكه من خبرات في المجال الهندسي، إذ إنني خريج هندسة شبكات واتصالات في الجامعة الكندية بدبي العام الماضي».

وأضاف: «كنت العام الماضي طالباً مُبتعثاً من قبل شرطة دبي بالجامعة الكندية، ووضعت الفكرة على الورق، ثم شرعت في تطويرها، واستشرت مختصين في المجالات الهندسية، ومنهم البروفيسور عادل بن منور، الذي قدّم لي النصح والإرشاد، إلى أن وصل المشروع إلى مرحلة التطبيق الفعلي على أرض الواقع».

وتابع الجابري: «عملت على المشروع، وتمكنت من تحضيره جيداً إلى أن أصبح قابلاً للتطبيق، ثم عرضته على مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل، بحضور (هواوي)، وهناك رشحتني الشركة بعد مشاهدتها الابتكار للمنافسة ضمن مسابقتها الخاصة التي تُجريها في الصين لمجموعة من المختصين والخبراء والمُبتكرين في مجال الذكاء الاصطناعي».

وأشار إلى أنه توجّه إلى الصين بدعم من القيادة العامة لشرطة دبي للمشاركة، وخاض بمشروعه منافسة من ثلاث مراحل في مجال الذكاء الاصطناعي، وتمكن من اجتيازها، ليختار من قبل لجنة الذكاء الاصطناعي في «هواوي» ضمن المراكز الـ10 الأولى.

وعن الجهاز، أوضح الجابري أنه «مدموج بتطبيق ذكي، يقدم إشعاراً عبر الهاتف الذكي لحامله، يفيد بأن المكان الموجود فيه غير صحي، ولا يناسب وضعه الصحي، لاسيما للذين يعانون أمراضاً كالربو وضيق التنفس».

وأكد صاحب الابتكار أن الجهاز يحتوي على ستة حساسات (سنسرات)، ويغطي منطقة مكان سكن المريض أو مستخدمه.

ولفت إلى أنه يعمل حالياً على تطوير الجهاز، وتسجيله ضمن براءات الاختراع.


سعيد مطر الجابري:

«فكرت بعمل شيء يساعد شقيقتي على مواجهة صعوبات الربو، من خلال ما أملكه من خبرات هندسية».

150

مشاركاً من دول

مختلفة تنافسوا في

مسابقة «هواوي».