مذيعة شهيرة تقرأ أصعب خبر في حياتها - الإمارات اليوم

مذيعة شهيرة تقرأ أصعب خبر في حياتها

قرّرت المذيعة الأميركية المعروفة أنجيلا كينكي أن تتسلح بالشجاعة والقدرة الفريدة على الاحتمال وأن تقرأ بنفسها تقريراً عن وفاة ابنتها الشابة جراء تناولها جرعة زائدة من المخدرات. وقالت كيني في تصريح لعدد من وكالات الأنباء أنها أصرت على القيام بهذا الشئ لاظهار مدى صعوبة الامر، ولكي تنبه الأهل لضرورة مراقبة أولادهم، والمناخ الذي يحيط بهم حتى لاينجروا إلى عالم المخدرات القاتل.

وعلى الرغم من محاولتها التماسك إلا أن فرط التأثر بدا عليها بشكل واضح وهي تنعى ابنتها إيميلي، البالغة من العمر 21 عاماً، بعدما لاقت حتفها إثر تناول جرعة زائدة من عقار "الفنتانيل". وبعدما نشرت "كينكي" التقرير عبر حسابها على "تويتر"، لاقى انتشاراً واسعاً في الولايات المتحدة، وجرى إعادة نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب والدتها، فإنّ إيميلي تناولت جرعة تصل إلى ستة أضعاف ما يناسب رجلاً ضخماً، ما أدى إلى وفاتها، وفقاً لتقرير تشريح الجثة. وقالت الوالدة المفجوعة إنّها كانت قد اشتبهت في وقوع ابنتها في شراك المخدرات، وكانت تخطّط مع عائلتها للتدخل سريعاً قبل وفاة ابنتها بأيام.

طباعة