صناعة أساور وتلوين بالقهوة في قصر المويجعي - الإمارات اليوم

ينظّم سلسلة ورش عمل بالتزامن مع العودة إلى المدارس

صناعة أساور وتلوين بالقهوة في قصر المويجعي

الورش تناسب الفئات العمرية من 10 - 18 سنة. من المصدر

بالتزامن مع انطلاقة العام الدراسي الجديد، وموسم العودة إلى المدارس، ينظم قصر المويجعي التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، سلسلة من ورش العمل، التي انطلقت أخيراً، وتستمر حتى 31 ديسمبر المقبل.

وصمّمت ورش العمل لتناسب الفئات العمرية من 10 - 18 سنة، لاستكشاف التراث والتقاليد بطريقة تفاعلية مشوقة.

ومن بين الورش، ورشة «التلوين بالقهوة»، التي يتم فيها استخدام الورق المقوى وورق الكربون للرسم بالقهوة. وتعكس هذه الورشة مكانة القهوة في التراث، وكيفية استخدامها بأشكال معاصرة. أما ورشة عمل صناعة أساور وخواتم باستخدام خوص النخل، فتشجع المشاركين على معرفة الحرف القديمة وتوظيفها في استخدامات معاصرة، إلى جانب إلقاء الضوء على أهمية شجرة النخلة.

كما تقام ورش عمل أخرى مبتكرة لعمل الملصقات والزخرفة. ومن خلال ورشة «القطعة المميزة» سيسلط الضوء على قطعة أو قصة مميزة في قصر المويجعي، وتقديم شروحات إضافية للمشاركين تسهم في خلق التشويق والترفيه في الوقت نفسه. ويعتبر قصر المويجعي من الوجهات الثقافية الأساسية في منطقة العين، وهو المكان الذي شهد ولادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة. ويحتوي القصر على معرض للصور الفوتوغرافية التاريخية، وشاشات رقمية تفاعلية تسرد تاريخ المبنى وقاطنيه، والتاريخ الأثري لمنطقة العين. ويعد المعرض نتاجاً لعمل مكثف لفريق كبير من المحترفين، يتكون من علماء آثار، وخبراء صيانة الآثار، ومؤرخين، وقيّمي معارض، الذين حرصوا على تأسيس معرض يوجه تحية للتاريخ، ويحفظه للأجيال المقبلة.

وتحتضن العين العديد من المتاحف التي تروي قصصاً مميّزة، من بينها قصر المويجعي، ومتحف العين الوطني، ومتحف قصر العين، وقلعة الجاهلي.

 

 

طباعة