يتلقى المشاركات في الدورة الثانية من برنامج الابتكار للجامعات

«إكسبو 2020 دبي» لـ«مبتكري الغد»: أطلقوا العنان لأفكاركم

صورة

أطلق «إكسبو لايف»، التابع لـ«إكسبو 2020 دبي»، الدورة الثانية من برنامج الابتكار للجامعات، الذي يمنح طلاب الجامعات في دولة الإمارات فرصة للمشاركة في تشكيل المستقبل، من خلال تمكين الشباب من تطوير حلول مبتكرة للتحديات العالمية التي تؤثر في المنطقة.

ويدعو البرنامج الطلاب إلى تشكيل فرق وإطلاق العنان لأفكارهم المبدعة، والخروج بحلول مبتكرة أو نماذج أولية يمكن أن تفيد المجتمعات، أو تسهم في الحفاظ على البيئة، أو كليهما معاً. وستحصل فرق الطلاب، التي تقدم أفكاراً ناجحة، على منحة تراوح قيمتها بين 25 و50 ألف درهم لكل فريق، للمساعدة في نقل فكرتهم إلى المرحلة التالية. وسيتلقى الطلاب أيضاً الدعم المتمثل في التوجيه والإرشاد من «إكسبو لايف»، لتعزيز البحث والتطوير لتحويل الأفكار إلى واقع ملموس، ومن ثم تأسيس نموذج أعمال قابل للاستمرار وتنمية فريقهم لتحقيق المزيد من النجاحات، وربما تأسيس شراكات مع جهات أخرى، كما قد تتاح للطلاب المستفيدين من المنح فرصة عرض مشروعاتهم أمام ملايين الأشخاص في «إكسبو 2020 دبي».

من جانبه، قال نائب رئيس «إكسبو لايف - إكسبو 2020 دبي»، يوسف كايرز: «يؤمن (إكسبو لايف) إيماناً راسخاً بأن الابتكار من الجميع وإلى الجميع، وهذا ما تجسد خلال الدورة الأولى من برنامج الابتكار للجامعات، إذ طوّرت فرق طلابية من جميع أنحاء الإمارات مشروعات مبتكرة بحق، ونحن الآن في طور العمل معهم لمساعدتهم على إحراز التقدم بمشروعاتهم».

وأضاف: «نعمل انطلاقاً من شعار (إكسبو 2020 دبي)، (تواصل العقول وصنع المستقبل)، ولهذا نركز على أهمية العمل المشترك، ونطلب من الطلاب أن يتكاتفوا بدعم من جامعاتهم. ولقد رأينا بالفعل كيف يمكن للطلاب أن يتعاونوا معاً بحماس لإحداث تأثير إيجابي، ونأمل من خلال الدورة الثانية في إعادة تحفيز الابتكار، لمواجهة التحديات الأكثر إلحاحاً بما يخص المجتمعات والبيئة».

وكانت الدورة الأولى من برنامج الابتكار للجامعات قد أُطلقت في سبتمبر 2017، وتلقت طلبات من أكثر من 280 فريقاً، ضمّت أكثر من 1000 طالب من جميع أنحاء الدولة. وجرى تقديم منح لـ19 فريقاً لدعم حلولهم المبدعة للتحديات التي تواجه المجتمع والبيئة، إضافة إلى الدعم من جامعاتهم وفريق «إكسبو لايف» وشركاء «إكسبو 2020 دبي».

ومن الأفكار الناجحة في الدورة الأولى، فكرة فريق «هيلو» من جامعة الإمارات للطيران، الذي قدم مشروع «بروجيكت يو»، الذي يسعى إلى تقديم الدعم للطلاب، من خلال برامج توجيه وإرشاد تعاونية.

ومشروع فريق «بولرز» من جامعة نيويورك - أبوظبي لتطبيق «ويلز» الهاتفي، الذي يتيح للمستخدمين مشاركة المركبات ووسائل التنقل المختلفة، ما يحدّ من ازدحام حركة السير، ويقلل من التلوّث.

ومن بين الفرق الجامعية، التي حصلت على الدعم أيضاً، فريق «الغواصة الذكية»، من جامعة الإمارات، الذي صمم غواصة ذكية متعدّدة الوظائف، يتم التحكم بها عن بُعد للعمل في البيئة البحرية قبالة سواحل دولة الإمارات. ويمكن للغواصة جمع بيانات، مثل مستويات حموضة الماء، والملوحة، ودرجة الحرارة وغيرها، ليستفيد منها عدد من الجهات في التعامل مع التحديات البيئية، مثل مراقبة الشعاب المرجانية، وفحص التمديدات والأنابيب في قعر البحر، وقد جذب النموذج الأولي للفريق اهتمام العديد من الجهات الحكومية حتى الآن.

وقالت سارة العامري، من فريق «سمارت سبمارين»: «تشهد الحياة البحرية على طول سواحل دولة الإمارات تغيراً كبيراً خلال العقود القليلة الماضية. كما تؤثر تنمية المناطق الحضرية في الساحل على الحياة البحرية. وقد مكنتنا المنحة، إضافة إلى الدعم الكبير من جامعتنا و(إكسبو لايف)، من تعزيز بنية الغواصة التقنية، حتى نتمكن من الحصول على مزيد من المعلومات حول صحة الحياة البحرية». وأضافت: «لقد كانت المشاركة في برنامج الابتكار تجربة ممتعة وغنية. ومنحتنا الفرصة لنشعر بأننا نحدث فرقاً حقيقياً، ونتوصل إلى حل لمشكلة لا أعتقد أنه كان بوسعنا التعامل معها بشكل فردي. نحن مبتكرو الغد، وقدم لنا البرنامج خبرة لا تقدر بثمن».


الفرص والتنقل والاستدامة

تستقبل الأفكار وطلبات المشاركة في الدورة الثانية من برنامج الابتكار للجامعات حتى 15 أكتوبر المقبل. ويتعين أن تتماشى المشروعات المقترحة مع واحد على الأقل من الموضوعات الفرعية لـ«إكسبو 2020 دبي»، وهي الفرص والتنقل والاستدامة.

وستوجه الدعوة إلى الفرق المرشحة لحضور ورشة عمل، حيث يمكنهم عرض مشروعاتهم على لجنة من الخبراء، وتلقي النصائح التي تساعدهم على الاستعداد للمرحلة النهائية المقامة أواخر نوفمبر المقبل.

وإضافة إلى توفير التمويل والإرشاد للطلاب، يعمل البرنامج على بناء الشراكات مع الجهات الحكومية وحاضنات الأعمال والمسرعات والموجهين، ما يساعد على تعظيم فرص المشاركين في النجاح لما بعد «إكسبو 2020 دبي».

50

ألف درهم، تصل إليها المنح المقدمة، التي تبدأ من 25 ألفاً.