3 هيئات لتمكين المرأة الإماراتية - الإمارات اليوم

«أم الإمارات» أطلقت استراتيجية وطنية لدعم المرأة

3 هيئات لتمكين المرأة الإماراتية

صورة

أطلقت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات 2015-2021، وتسعى الاستراتيجية إلى تمكين وبناء قدرات المرأة الإماراتية، وتذليل الصعوبات أمام مشاركتها في كل المجالات، لتكون عنصراً فاعلاً ورائداً في التنمية المستدامة، ولتتبوأ المكانة اللائقة بها، لتكون نموذجاً مشرفاً لريادة المرأة في كل المحافل المحلية والإقليمية والدولية، وذلك من خلال تحقيق جملة من الأولويات. وثمة هيئات كثيرة في الدولة معنية بتمكين المرأة من ضمنها:

الاتحاد النسائي العام

في 27 أغسطس من عام 1975، تأسس «الاتحاد النسائي العام» برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بموجب القانون الاتحادي رقم 6 لسنة 1974، وهو بمثابة الآلية الوطنية المعنية بالنهوض وتمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أنه المظلة التي تدعم جهود الحركات النسائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوجهها بما يكفل خدمة المرأة في مختلف المحافل المحلية والإقليمية والدولية

ويسعى الاتحاد النسائي العام في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تبني السياسات ووضع الخطط والبرامج، وإطلاق المبادرات التي تسهم في تعزيز وضع ومكانة المرأة، وبناء قدراتها وتذليل الصعوبات أمام مشاركتها في مختلف مناحي الحياة، لتتبوأ المكانة اللائقة، ولتكون نموذجاً مشرفاً لريادة المرأة في المحافل الوطنية والإقليمية والدولية، وتحقيق مقاييس التميز العالمية، وذلك من خلال شراكات متميزة وكفاءات عالية وخدمات مبنية على أفضل الممارسات، وبالعمل مع كل فئات المجتمع أفراداً ومؤسسات، وبناء قدراتهم لزيادة مشاركتهم في دعم وتمكين النساء.

مؤسسة دبي للمرأة

مؤسسة دبي للمرأة تأسست عام 2006 بموجب المرسوم رقم 24 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وترأس المؤسسة الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وبصفتها مؤسسة حكومية تابعة لحكومة دبي وبناء على مرسوم التأسيس، تهدف المؤسسة إلى تطوير قدرات المرأة الإماراتية وإبراز دورها الفاعل في المجتمع، وتشجيع ودعم مشاركة المرأة في المجالين المهني والاجتماعي.

وتنص بنود إنشاء المؤسسة على القيام بالأبحاث الموسعة، والدراسات النوعية والإحصائية الهادفة إلى تحديد الأوضاع المهنية للمرأة العاملة في إمارة دبي، إضافة إلى إطلاق المبادرات الهادفة إلى تعزيز فرص تطور المرأة، كما تقوم المؤسسة برفع التوصيات المتعلقة بالسياسات والمبادرات الخاصة بالمرأة إلى حكومة دبي، واقتراحها كحلول تدعم تمكين المرأة من القيام بدور أكبر على النطاقين المحلي والعالمي. ويشمل مفهوم «مشاركة المرأة» الإقرار بدورها في جميع المجالات .

فريق العمل في دبي

أصدر مدير عام ‍بلدية دبي حسين ناصر لوتاه قراراً بتشكيل فريق عمل يسمى «فريق العمل النسائي» في البلدية، يختص بإعداد خطة عمل لتنظيم المبادرات المجتمعية والأنشطة والفعاليات التي تنظمها البلدية، والتي تهدف لإبراز المبدعات من الموظفات في بلدية دبي والمتميزات منهن، لتشجيع الموظفات من مختلف الفئات الوظيفية على المشاركة في الفعاليات المختلفة التي تقام داخل البلدية أو خارجها، ورفع مستوى الوعي لديهن حول الموضوعات المجتمعية التي تؤثر على المرأة العاملة. ويختص عمل الفريق بالاطلاع على أفضل الممارسات العالمية التي تعنى بالاهتمام بالمرأة العاملة، والاستفادة منها في تطوير الأداء وتلمس احتياجات موظفات البلدية، والسعي بفاعلية لتحقيق تلك الاحتياجات، وقياس أثر ذلك على مستوى رضاهن.

استطاع «فريق العمل النسائي» على مر السنوان الماضية ان يحقق إنجازات ملوسة وبصمات واضحة في مجال تمكين المرأة ودفعا إلى أعلى المراتب.

طباعة