ولادة نادرة تحدث مرّة بين كل 500 مليون سيدة

اكتشفت البريطانية جنيفر آشوود أنها حامل في توأم عبر رحميها، وهي حالة لا تحدث إلا مرة بين 500 مليون سيدة، وفق ما نشرت أمس، صحيفة "ديلي ميل".

وبحسب الصحيفة فان معظم النساء الحوامل اللواتي لديهن حالة السيدة آشوود، والمعروفة باسم الرحم ثنائي القرن، يحملن رضيعا في جانب واحد فقط.

واكتشفت آشوود وزوجها أندرو الذي عمل رجل إطفاء في الحمل الأخير من خلال التصوير بالموجات الصوتية أن لديها طفل في كل رحم على حدة. ولا تتسبب هذه الحالة في مشكلات إضافية للحامل، لكن احتمالية الولادة المبكرة أو الإجهاض تكون مرتفعة قليلاً.

وقد أنجبت آشوود بعد 34 أسبوعاً من الحمل، ابنها بيران وابنتها بوبي عبر ولادة قيصرية، وعاد التوأم إلى المنزل بعد أسبوعين من خضوعهما لعلاج لليرقان المصاحب عادة للولادة.

وقالت آشوود: "لدي رحمان وهو أمر نادر في حد ذاته، لكن أن يكون لدي بويضة في كل رحم تخصب في ذات الوقت وفي نفس مكانهما.. إنه شيء من الإعجاز" وأضافت:" قد تعتقد أنك تعرف جسمك جيدا.. لكنه يفاجئك