التقاط صور مميزة للكواكب من سماء الإمارات

كوكب المشتري وتظهر عليه البقعة الحمراء. من المصدر

تمكن مركز الفلك الدولي من التقاط صور مميزة للكواكب من سماء الإمارات، حيث أقام المركز مخيماً رصدياً استمر ثلاثة أيام، وذلك في قمة جبل حفيت بمدينة العين، حيث الأجواء الصافية التي تسمح بالتقاط صور فلكية ذات دقة عالية.

وقال مدير مركز الفلك الدولي، المهندس محمد شوكت عودة، إن الرصد بدأ فور غروب الشمس، وذلك برصد كوكب الزهرة الذي يظهر في جهة الغرب بعد الغروب، وكوكب الزهرة هو ألمع جرم في السماء بعد الشمس والقمر، حيث يظهر كجرم أبيض لامع جداً، وتُمكن رؤيته بالعين المجردة في وضح النهار.

وبعد ذلك وجّه الراصدون التليسكوب نحو القمر، وقاموا برصد وتصوير العديد من فوهات القمر، وكانت أصغر فوهة قمرية أمكنت رؤيتها من خلال أجهزة الرصد يبلغ قطرها كيلومترين فقط.

ثم توجه التليسكوب نحو كوكب المشتري، وهو ألمع جرم سماوي في السماء بعد الشمس والقمر وكوكب الزهرة، ويبدو المشتري جرماً أبيض لامعاً جداً، ويقع حالياً في جهة الجنوب بعد غروب الشمس، وتمكن الراصدون من رؤية وتصوير العديد من ظواهر كوكب المشتري، فتمت رؤية ألمع أربعة أقمار للمشتري، وهو يملك 79 قمراً، بعد اكتشاف 12 قمراً جديداً قبل بضعة أيام.

كما تم توجيه التليسكوب نحو كوكب زحل، وتمت رؤية حلقاته بشكل واضح، وبسبب الغلاف الجوي النقي والصافي، فقد تمكن الراصدون من رؤية «خط كاسيني»، وهو خط أسود نحيل يفصل بين حلقاته.

وأخيراً، وجّه الراصدون التليسكوب نحو كوكب المريخ، وتمكنوا من تصوير الأقطاب الجليدية على سطحه، وهي عبار عن ماء متجمد تُمكن رؤيته على القطبين في الصورة بوضوح، وإضافة إلى القطبين تظهر في الصورة بعض المعالم الداكنة على سطح كوكب المريخ، وهي عبارة عن مناطق صخرية ممتدة، ويشهد المريخ حالياً عواصف ترابية، ما يجعل رؤية هذه المعالم أكثر صعوبة.