جيمس آرثر: مدّوا يد العون إلى الفنانين.. لا تلوموهم على إلغاء حفلات - الإمارات اليوم

جيمس آرثر: مدّوا يد العون إلى الفنانين.. لا تلوموهم على إلغاء حفلات

دعا جيمس آرثر، المغني ومؤلف الأغاني البريطاني الشهير، إلى تقديم المزيد من الدعم إلى فناني الموسيقى، الذين يواجهون مشكلات الصحة النفسية، قائلاً إنه يجدر بالمغنين ومنسقي الاسطوانات والموسيقيين، الحديث بصراحة أكبر عن مخاوفهم.

وقال آرثر (30 عاماً)، الذي حصل على لقب برنامج «إكس فاكتور»، وتحدث من قبل عن معاناته القلق، إن الوعي بالضغوط التي تواجه الفنانين قد ازداد.

وأضاف آرثر، وهو سفير لمؤسسة «سين» للصحة النفسية: «الصحة النفسية لها أهمية قصوى في صناعة الموسيقى، وأعتقد أنه ربما ينبغي تقديم مزيد من المساعدة».

وتابع «من المهم للغاية أن يتحدث المرء عما بداخله.. وألا يتعرض للوم على إلغاء حفلات».

وكان لانتحار منسق الأسطوانات السويدي أفيتشي، عن عمر 28 عاماً، في أبريل الماضي، وقع الصدمة في الأوساط الموسيقية. وقالت أسرته إن أفيتشي، واسمه الحقيقي تيم برجلينغ، كان يصارع الحياة «ولم يكن بمقدوره الاستمرار أكثر من ذلك».

وقال آرثر «إنه أمر صعب.. خصوصاً في عالم مشغلي الأسطوانات.. أحياناً يتعين عليهم إحياء حفلين في ليلة رأس السنة، والطيران من أستراليا على سبيل المثال إلى نيويورك خلال ليلة واحدة.. أنا نفسي أعاني عند إحياء ثلاث حفلات متتالية».

ويشتهر آرثر بأغنيات، مثل «ساي يو وونت ليت جو»، و«نيكيد»، وأصبح في دائرة الضوء، عندما فاز بنسخة عام 2012 من برنامج المواهب البريطاني «إكس فاكتور»، وتصدر المنافسة بأغنيته المنفردة «إيمبوسيبول».

 

طباعة