أناقة «التنورة» مرهونة بطولها المناسب

تعدّ التنورة من القطع الأساسية التي لا غنى عنها في خزانة ثياب كل امرأة، كونها رمزاً للأنوثة والرقة. وقالت خبيرة الموضة الألمانية، سونيا غراو، إن «أناقة التنورة مرهونة بطولها المناسب، الذي يتحدد بناءً على طبيعة القوام».

وأوضحت أن «المرأة طويلة القامة وذات القوام الممشوق يمكنها ارتداء التنورة بكل الأطوال، شأنها في ذلك شأن المرأة ذات القوام الرياضي مفتول العضلات». في حين تناسب التنورة، التي ينتهي طولها أسفل الركبة بقليل، المرأة القصيرة وذات القوام الممتلئ، وكذلك المرأة ذات الركبة السميكة والمليئة بالعظام.

أما المرأة، التي تتمتع بباطن ساق ممشوق، فتغازلها التنورة التي ينتهي طولها فوق الركبة أو أسفل الركبة بقليل على حد سواء، كي تسلط التنورة الضوء على جمال باطن الساق.

وبالنسبة للمرأة ذات باطن الساق الممتلئ، فإنه من الأفضل لها ارتداء تنورة طويلة يصل طولها فوق الكاحل، في حين تناسب التنورة التي يصل طولها إلى الركبة المرأة ذات باطن الساق النحيف.

طباعة